الاخبار الاقتصادية

الاقتصاد الأمريكي قادر تحمل “سياسة نقدية أكثر تشددًا” 

جيروم باول
جيروم باول

تابع المستثمرون تصريحات جيروم باول حول التضخم، حيث قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي  في حديثه بمنتدى المركزي الأوروبي حول البنوك المركزية، إلى أن الاحتياطي الفيدرالي سيتحرك بسرعة لمنع الضرر الذي قد يحدث عن تراجع توقعات التضخم. موضحاً إنه على الرغم من وجود خطر من سياسة التشديد النقدي القوية والتي قد تؤثر بالسلب على الاقتصاد الأمريكي، فإن

“الخطأ الأكبر، سيكون الفشل في استعادة استقرار الأسعار”.

كما شدد بنك الاحتياطي الفيدرالي على ضرورة التصرف بشكل سريع، لأنه افتراض أن توقعات التضخم على المدى الطويل ستظل ثابتة سيكون من “إدارة المخاطر بشكل سيء”  “في مواجهة التضخم المرتفع”.

تصريحات جيروم باول حول التضخم

الاقتصاد الأمريكي قادر على تحمل “سياسة نقدية أكثر تشددًا” 

في نفس الجلسة قال جيروم باول، إنه على الرغم من قضايا التضخم المتواصلة، فإن الاقتصاد الأمريكي

“في وضع جيد وعنده القدرة على تحمل سياسة نقدية أكثر تشديد”.

وسلط الضوء على أن الاقتصاد الأمريكي، على المدى القصير، “في حالة قوية جدًا”، مشيرًا إلى وجود مدخرات منزلية مستقرة وسوق عمل قوي باستمرار.

كما أشار باول إلى عزم الاحتياطي الفيدرالي لإدخال سياسة نقدية أكثر تشديد بهدف تعديل النمو الاقتصادي وتحويله لمسار أكثر استدامة،  

 أهداف الاقتصاد الحقيقي أهم من الأسواق

في نفس الاطار، علق باول على تراجع أسواق الأسهم قائلاً انه يعمل للوصول “أهداف اقتصادية حقيقية” بدلاً من مراقبة الأسواق.

قال باول

“نحن نتحدث كثيرًا عن الأسواق. لا أريد أن يعتقد الناس أن هذا هو في الواقع ما نهدف إليه”.

كما شدد باول أن الهدف الرئيسي هو ضبط “التضخم وجعله تحت السيطرة”، وصولاً للنسبة للمستهدفه البالغة 2٪  ومع ذلك، على الرغم من الإصرار على أن الأسواق ليست أولوية البنك المركزي، شدد باول على أن الأسواق كانت “متوائمة بشكل جيد” مع قرارات البنك ويبدو أنها تجد أن تصرفات بنك الاحتياطي الفيدرالي ذات مصداقية.

 تابع التحليلات الفنية والتوصيات