FX-Arabia

جديد المواضيع











الملاحظات

استراحة اف اكس ارابيا استرح هنا و انسى عناء السوق و التداول


الأعمال المثلى لنيل الدرجات العلى

استراحة اف اكس ارابيا


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 05-04-2015, 08:43 PM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
forexperfect
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2015
رقم العضوية: 23915
المشاركات: 31
بمعدل : 0.01 يوميا

الإتصالات
الحالة:
forexperfect غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي الأعمال المثلى لنيل الدرجات العلى

قال الله تعالى ( ومن يأته مؤمنا قد عمل الصالحات فأولئك لهم الدرجات العلى )

أحبتي الكرام عدت إليكم بعد إنقطاع بهذه الأعمال أسأله سبحانه ان تكون خالصة لوجهه الكريم

- إذا أرت الفرج من كل مأزق وتيسير كل عسير فاتق الله تعالى يقول سبحانه
( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ) الطلاق
ويقول سبحانه ( ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا ) الطلاق
- أذا أردت أن تستظل بظل عرش الرحمن فابك من خشية الله في معزل من الناس يقول صلى الله عليه وسلم
( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، وذكر منهم رجل ذكر الله كثيرا ففاضت عيناه ) متفق عليه .
-إذا أردت أن يمنحك الله أفضل ما يمنح الطالبين فاجعل ذكر الله شغلك الشاغل قال الله تعالى في الحديث القدسي
( من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين ) رواة الترمذي والدارمي.
- إذا أردت أن يوسع الله لك في رزقك ويطل عمرك فصل رحمك قال صلى الله عليه وسلم
( من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه ) رواه أحمد
- إذا أردت الحصول على جبال من الحسنات فلا تفرط في الصلاة على الجنازة ودفنها قال صلى الله عليه وسلم
( من شهد الجنازة حتى يصلى عليها فله قيراط ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان قيل : وما القيرطان "؟! قال : مثل الجبلين العظيمين ) متفق عليه .
- إذا أردت أن تحوز على وسام الشرف فقم الليل وصف قدميك في جنح الظلام ، جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وفقال له : (يا محمد شرف المؤمن قيام الليل ، و عزه استغناؤه عن الناس ) أخرجه الحاكم
- إذا أردت أن يخلصك الله من النار والنفاق ويبرئك منهما فلا تفوتك تكبيرة الإحرام مع الإمام يقول صلى الله عليه وسلم (
من صلى لله أربعين يوما في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتبت له براءة من النار وبراءة من النفاق ) رواه الترمذي وصححه الألباني
- إذا أردت وسيطا يدافع عنك يوم لا ينفع مال ولا بنون فاكحل عينيك بتلاوة كتاب الله قال صلى الله عليه وسلم
( أقرؤا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه ) رواه مسلم
- إذا أردت أن الرفعة في الدنيا والمكانة في العالية فتواضع للمسلمين ، واخفض جناحك للمؤمنين قال صلى الله علية وسلم
( ......... وما تواضع أحد لله إلا رفعه ) رواه مسلم
- وإذا اردت أن يغفر الله ذنبك فتوضأ وصل ركعتين مع الاستغفار قال صلى الله عليه وسلم
( ما من عبد يذنب ذنبا فيحسن الوضوء ، ثم يقوم فيصلي ركعتين ، يستغفر الله إلا غفر الله له ) رواه أبو داود
- إذا أردت أن يجري لك الأجر وأنت في قبرك فسارع بعمل صدقة جارية يقول صلى الله عليه وسلم
( إذا مات ابن آدم أنقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له) رواه مسلم
- إذا أردت أن يصلى عليك سبعون ألف ملك فعد أخاك المسلم فقد ورد هذا الفضل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه الترمذي وأحمد وصححه أحمد شاكر .
- إذا أردت أن يسلم عليك رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكثر من الصلاة والسلام عليه قال صلى الله عليه وسلم
( ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام ) رواه أبو داود وحسنه الألباني
- إذا أردت راحة في القلب وأنشراح في الصدر فاكثر من الصلاة يقول صلى الله عليه وسلم ( أرحنا بها يا بلال ) يعني الصلاة رواه أو دواد وكان إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة راوه أحمد والنسائي
- إذا أردت السعادة فأعمل بهذا الحديث يقول صلى الله عليه وسلم
( من كانت الآخرة أكبر همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة) رواه الترمذي
- إذا أردت أن يخشع قلبك وتسكن جوارحك فقم بزيارة معسكر الموتى ( المقابر ) يقول صلى الله عليه وسلم
( زوروا القبور فإنها تذكركم بالآخره ) رواه مسلم وغيره
-إذا أردت أن يستغفر لك كل شيء فاطلب العلم يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إن طالب العلم يستغفر له من في السموات ومن في الأرض ..... حتى الحيتان في الماء) رواه ابن ماجه
- إذا أردت أن تكتب لك مائة حسنه وتمحى عنك مائة سيئة فقل ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ) فهذا ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم رواه البخاري ومسلم
- إذا أردت أن تكسب صدقة بعمل يسير جدا فابتسم في وجوه الناس يقول صلى الله عليه وسلم
( وتبسمك في وجه أخيك صدقه ) رواه الترمذي

اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه اللهم تقبل منا إنك أنت السميع العليم وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم



عرض البوم صور forexperfect  
رد مع اقتباس


  #1  
قديم 05-04-2015, 08:43 PM
forexperfect forexperfect غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي الأعمال المثلى لنيل الدرجات العلى

قال الله تعالى ( ومن يأته مؤمنا قد عمل الصالحات فأولئك لهم الدرجات العلى )

أحبتي الكرام عدت إليكم بعد إنقطاع بهذه الأعمال أسأله سبحانه ان تكون خالصة لوجهه الكريم

- إذا أرت الفرج من كل مأزق وتيسير كل عسير فاتق الله تعالى يقول سبحانه
( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ) الطلاق
ويقول سبحانه ( ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا ) الطلاق
- أذا أردت أن تستظل بظل عرش الرحمن فابك من خشية الله في معزل من الناس يقول صلى الله عليه وسلم
( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، وذكر منهم رجل ذكر الله كثيرا ففاضت عيناه ) متفق عليه .
-إذا أردت أن يمنحك الله أفضل ما يمنح الطالبين فاجعل ذكر الله شغلك الشاغل قال الله تعالى في الحديث القدسي
( من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين ) رواة الترمذي والدارمي.
- إذا أردت أن يوسع الله لك في رزقك ويطل عمرك فصل رحمك قال صلى الله عليه وسلم
( من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه ) رواه أحمد
- إذا أردت الحصول على جبال من الحسنات فلا تفرط في الصلاة على الجنازة ودفنها قال صلى الله عليه وسلم
( من شهد الجنازة حتى يصلى عليها فله قيراط ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان قيل : وما القيرطان "؟! قال : مثل الجبلين العظيمين ) متفق عليه .
- إذا أردت أن تحوز على وسام الشرف فقم الليل وصف قدميك في جنح الظلام ، جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وفقال له : (يا محمد شرف المؤمن قيام الليل ، و عزه استغناؤه عن الناس ) أخرجه الحاكم
- إذا أردت أن يخلصك الله من النار والنفاق ويبرئك منهما فلا تفوتك تكبيرة الإحرام مع الإمام يقول صلى الله عليه وسلم (
من صلى لله أربعين يوما في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتبت له براءة من النار وبراءة من النفاق ) رواه الترمذي وصححه الألباني
- إذا أردت وسيطا يدافع عنك يوم لا ينفع مال ولا بنون فاكحل عينيك بتلاوة كتاب الله قال صلى الله عليه وسلم
( أقرؤا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه ) رواه مسلم
- إذا أردت أن الرفعة في الدنيا والمكانة في العالية فتواضع للمسلمين ، واخفض جناحك للمؤمنين قال صلى الله علية وسلم
( ......... وما تواضع أحد لله إلا رفعه ) رواه مسلم
- وإذا اردت أن يغفر الله ذنبك فتوضأ وصل ركعتين مع الاستغفار قال صلى الله عليه وسلم
( ما من عبد يذنب ذنبا فيحسن الوضوء ، ثم يقوم فيصلي ركعتين ، يستغفر الله إلا غفر الله له ) رواه أبو داود
- إذا أردت أن يجري لك الأجر وأنت في قبرك فسارع بعمل صدقة جارية يقول صلى الله عليه وسلم
( إذا مات ابن آدم أنقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له) رواه مسلم
- إذا أردت أن يصلى عليك سبعون ألف ملك فعد أخاك المسلم فقد ورد هذا الفضل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه الترمذي وأحمد وصححه أحمد شاكر .
- إذا أردت أن يسلم عليك رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكثر من الصلاة والسلام عليه قال صلى الله عليه وسلم
( ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام ) رواه أبو داود وحسنه الألباني
- إذا أردت راحة في القلب وأنشراح في الصدر فاكثر من الصلاة يقول صلى الله عليه وسلم ( أرحنا بها يا بلال ) يعني الصلاة رواه أو دواد وكان إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة راوه أحمد والنسائي
- إذا أردت السعادة فأعمل بهذا الحديث يقول صلى الله عليه وسلم
( من كانت الآخرة أكبر همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة) رواه الترمذي
- إذا أردت أن يخشع قلبك وتسكن جوارحك فقم بزيارة معسكر الموتى ( المقابر ) يقول صلى الله عليه وسلم
( زوروا القبور فإنها تذكركم بالآخره ) رواه مسلم وغيره
-إذا أردت أن يستغفر لك كل شيء فاطلب العلم يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إن طالب العلم يستغفر له من في السموات ومن في الأرض ..... حتى الحيتان في الماء) رواه ابن ماجه
- إذا أردت أن تكتب لك مائة حسنه وتمحى عنك مائة سيئة فقل ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ) فهذا ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم رواه البخاري ومسلم
- إذا أردت أن تكسب صدقة بعمل يسير جدا فابتسم في وجوه الناس يقول صلى الله عليه وسلم
( وتبسمك في وجه أخيك صدقه ) رواه الترمذي

اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه اللهم تقبل منا إنك أنت السميع العليم وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم




رد مع اقتباس

قديم 05-04-2015, 08:45 PM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
forexperfect
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2015
رقم العضوية: 23915
المشاركات: 31
بمعدل : 0.01 يوميا

الإتصالات
الحالة:
forexperfect غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : forexperfect المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي 20 نصيحة وحقيقة عن دماغ الإنسان !!

20 نصيحة وحقيقة عن دماغ الإنسان !!


الدماغ هو العضو الرئيسي في الجهاز العصبي عند الإنسان. فهو یجمع المعلومات ويحللها ويسیطر ويدیر معظم أعضاء الجسم وکذلك هو منبع لإنتاج معلومات جدیدة، و لانه من أهم أعضاء جسم الإنسان و أكثرها أهمية و حساسية يجب أن نعتني به و نحافظ عليه .. اليوم في عالم الإبداع سنقدم لكم 20 نصيحة وحقيقة عن دماغ الإنسان العادي و الصغير بشكل بسيط وسريع..



1.360 هو وزن الدماغ بالكيلو غرام (اي 2 بالمئة من وزن الجسد كله).
4 إلى 6 هي عدد الدقائق التي يمكن أن يعيش بها الدماغ بدون الأكسجين قبل أن يبدأ بالموت.
8 إلى 10 هي عدد الثواني التي يمكن أن يصمد بها الإنسان قبل أن يفقد وعيه بسبب فقدان الدم.
10 إلى 23 هي عدد واطات التي تولد وتعطي للدماغ كطاقة عندما يستقظ (وهذا يكفي لتشغيل مصباح كهربائي!).
20 هي النسبة المئوية للأكسجين والدم المتدفق في الدماغ.
100 ألف هي عدد أميال(طول) الأوعية الدموية في الدماغ.
من ألف إلى 10 الاف هي عدد نقاط التشابك العصبية لكل خلية عصبية في الدماغ.
100 مليار هي عدد الخلايا العصبية في الدماغ.
حقائق عن دماغ الطفل




- كل شخص لديه تقريباً نفس عدد خلايا المخ عند الولادة كما هو الحال في مرحلة البلوغ، ولكن تلك الخلايا تنمو لتصل إلى الحجم الأقصى في السن السادسة.
- يبلغ حجم دماغ الطفل حديث الولادة ثلاثة أضعاف حجمه حيث يصبح في السنة الأولى(لا عجب أن الرضع لديهم رؤوس كبيرة!)
- حاسة اللمس هو أول حاسة تبدأ بالتطوير عند الجنين، مع الشفتين والخدين اللذان يشعران بهذه الحاسة في ثمانية أسابيع.
نصائح ذهبية




- حافظ على تشغيل عقلك، وذلك لأن النشاطات العقلية و الذهنية تساعد وتحفز على خلق خلايا عصبية جديدة طوال حياتك كلها.
- فكر بشكل الإيجابي لأنه عندما تقوم بذلك، فلن يجب عليك أن تذهب لأي طبيب.. وتشير الدراسات إلى أن حوالي 50 إلى 70 بالمئة من زياراتنا لطبيب الأمراض الجسدية يمكن أن تعزى إلى أسباب نفسية.
- تناول الطعام بشكل جيد، لان ذلك سوف يؤدي إلى نتائج و اثار إيجابية على الدماغ، وذلك وفقاً لدراسة أجريت على مليون طالب من مدينة نيويورك الأمريكية وأظهرت أن أولئك الذين يتناولون وجبات الغداء من دون إضافات مثل النكهات الإصطناعية والمواد الحافظة والأصباغ تنفيذ بنسبة 14 بالمئة بشكل أفضل في اختبارات الذكاء.
- ثبت علمياً أنه حتى الجرعة الصغيرة من الطاقة تقوم بتغير طريقة عمل دماغ أي شخص وتقلل من التعاطف.





- الطبيب أو أخصائي علم الأنسجة الذي سرق دماغ العالم آينشتاين قام بإبقاه في علبة زجاجية لمدة 20 عام.
- الدماغ هو أكبر عضو دهني في الجسم لأنه يحتوي على 60 بالمئة من الدهون.
- إتباع نظام غذائي معين قد يجبر الدماغ على أكل نفسه بنفسه (كما يقول العلماء).
- الدماغ البشري لديه نفس التناسق الموجود في التوفو (وهو نوع من الجبن النباتي مصنوعة من حليب الصويا).
- رائحة الشوكولاته تزيد من موجات الدماغ “ثيتا”، التي تؤدي إلى الإسترخاء.
معلومة خاطئة: البشر يستخدمون فقط 10 بالمئة من أدمغتهم، للاسف هذه معلومة خاطئة فكل جزء من الدماغ له هدف.



عرض البوم صور forexperfect  
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-04-2015, 08:45 PM
forexperfect forexperfect غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي 20 نصيحة وحقيقة عن دماغ الإنسان !!

20 نصيحة وحقيقة عن دماغ الإنسان !!


الدماغ هو العضو الرئيسي في الجهاز العصبي عند الإنسان. فهو یجمع المعلومات ويحللها ويسیطر ويدیر معظم أعضاء الجسم وکذلك هو منبع لإنتاج معلومات جدیدة، و لانه من أهم أعضاء جسم الإنسان و أكثرها أهمية و حساسية يجب أن نعتني به و نحافظ عليه .. اليوم في عالم الإبداع سنقدم لكم 20 نصيحة وحقيقة عن دماغ الإنسان العادي و الصغير بشكل بسيط وسريع..



1.360 هو وزن الدماغ بالكيلو غرام (اي 2 بالمئة من وزن الجسد كله).
4 إلى 6 هي عدد الدقائق التي يمكن أن يعيش بها الدماغ بدون الأكسجين قبل أن يبدأ بالموت.
8 إلى 10 هي عدد الثواني التي يمكن أن يصمد بها الإنسان قبل أن يفقد وعيه بسبب فقدان الدم.
10 إلى 23 هي عدد واطات التي تولد وتعطي للدماغ كطاقة عندما يستقظ (وهذا يكفي لتشغيل مصباح كهربائي!).
20 هي النسبة المئوية للأكسجين والدم المتدفق في الدماغ.
100 ألف هي عدد أميال(طول) الأوعية الدموية في الدماغ.
من ألف إلى 10 الاف هي عدد نقاط التشابك العصبية لكل خلية عصبية في الدماغ.
100 مليار هي عدد الخلايا العصبية في الدماغ.
حقائق عن دماغ الطفل




- كل شخص لديه تقريباً نفس عدد خلايا المخ عند الولادة كما هو الحال في مرحلة البلوغ، ولكن تلك الخلايا تنمو لتصل إلى الحجم الأقصى في السن السادسة.
- يبلغ حجم دماغ الطفل حديث الولادة ثلاثة أضعاف حجمه حيث يصبح في السنة الأولى(لا عجب أن الرضع لديهم رؤوس كبيرة!)
- حاسة اللمس هو أول حاسة تبدأ بالتطوير عند الجنين، مع الشفتين والخدين اللذان يشعران بهذه الحاسة في ثمانية أسابيع.
نصائح ذهبية




- حافظ على تشغيل عقلك، وذلك لأن النشاطات العقلية و الذهنية تساعد وتحفز على خلق خلايا عصبية جديدة طوال حياتك كلها.
- فكر بشكل الإيجابي لأنه عندما تقوم بذلك، فلن يجب عليك أن تذهب لأي طبيب.. وتشير الدراسات إلى أن حوالي 50 إلى 70 بالمئة من زياراتنا لطبيب الأمراض الجسدية يمكن أن تعزى إلى أسباب نفسية.
- تناول الطعام بشكل جيد، لان ذلك سوف يؤدي إلى نتائج و اثار إيجابية على الدماغ، وذلك وفقاً لدراسة أجريت على مليون طالب من مدينة نيويورك الأمريكية وأظهرت أن أولئك الذين يتناولون وجبات الغداء من دون إضافات مثل النكهات الإصطناعية والمواد الحافظة والأصباغ تنفيذ بنسبة 14 بالمئة بشكل أفضل في اختبارات الذكاء.
- ثبت علمياً أنه حتى الجرعة الصغيرة من الطاقة تقوم بتغير طريقة عمل دماغ أي شخص وتقلل من التعاطف.





- الطبيب أو أخصائي علم الأنسجة الذي سرق دماغ العالم آينشتاين قام بإبقاه في علبة زجاجية لمدة 20 عام.
- الدماغ هو أكبر عضو دهني في الجسم لأنه يحتوي على 60 بالمئة من الدهون.
- إتباع نظام غذائي معين قد يجبر الدماغ على أكل نفسه بنفسه (كما يقول العلماء).
- الدماغ البشري لديه نفس التناسق الموجود في التوفو (وهو نوع من الجبن النباتي مصنوعة من حليب الصويا).
- رائحة الشوكولاته تزيد من موجات الدماغ “ثيتا”، التي تؤدي إلى الإسترخاء.
معلومة خاطئة: البشر يستخدمون فقط 10 بالمئة من أدمغتهم، للاسف هذه معلومة خاطئة فكل جزء من الدماغ له هدف.




رد مع اقتباس
قديم 05-04-2015, 08:47 PM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
forexperfect
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2015
رقم العضوية: 23915
المشاركات: 31
بمعدل : 0.01 يوميا

الإتصالات
الحالة:
forexperfect غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : forexperfect المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي أمريكى يجمد جثة والدته 3 أعوام ليحصل على معاشها

قام شخص أمريكى بتجميد جثة والدته ثلاثة أعوام كاملة ليؤجل عملية الدفن، نظراً لاحتياجه لمعاش الأم.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الأمريكية اليوم، الجمعة، إن المرأة وهى من ولاية كنتاكى الأمريكية كانت قد توفيت وفاة طبيعية مطلع عام 2011 عن عمر بلغ السادسة والتسعين.

وقالت شبكة "سى إن إن" الإخبارية، إنه فى الوقت الذى كانت الأم تقضى فيه أعوامها الأخيرة طريحة الفراش كان ولدها يغرق أكثر فأكثر فى الأزمات المالية، مشيرة إلى أنه كان يرعى أمه فى الحقيقة لكنه كان معتمداً فى ذلك على راتبها وعلى التأمين الاجتماعى المسجلة فى قائمته.

وذكرت الشرطة، أن الرجل لم يشأ أن يفقد الدخل الخاص بالأم وأراد بعد وفاتها أن يؤجل مسألة الدفن بقدر المستطاع، فوضع الجثة فى البداية داخل مبرد، إلا أنه حين اضطرته الضوائق المالية إلى الانتقال إلى مسكن آخر عام 2013 لجأ إلى وضع الجثة فى أرض خالية.

أثار اختفاء أى أثر للأم ريبة السلطات المختصة بالولاية وبدأت التحقيق لوجود شبهة جنائية.

وحين حاول أحد رجال الشرطة نهاية مارس الماضى استجواب الابن لاستجلاء السر بعد ثلاثة أعوام أطلق الرجل النار على نفسه فوراً.

اكتشف رجال التحقيق جثة الأم ملفوفة داخل كيس من المطاط المشمع وموضوعة تحت صندوق خشبى عند نهاية مدخل المنزل الجديد.



عرض البوم صور forexperfect  
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-04-2015, 08:47 PM
forexperfect forexperfect غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي أمريكى يجمد جثة والدته 3 أعوام ليحصل على معاشها

قام شخص أمريكى بتجميد جثة والدته ثلاثة أعوام كاملة ليؤجل عملية الدفن، نظراً لاحتياجه لمعاش الأم.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الأمريكية اليوم، الجمعة، إن المرأة وهى من ولاية كنتاكى الأمريكية كانت قد توفيت وفاة طبيعية مطلع عام 2011 عن عمر بلغ السادسة والتسعين.

وقالت شبكة "سى إن إن" الإخبارية، إنه فى الوقت الذى كانت الأم تقضى فيه أعوامها الأخيرة طريحة الفراش كان ولدها يغرق أكثر فأكثر فى الأزمات المالية، مشيرة إلى أنه كان يرعى أمه فى الحقيقة لكنه كان معتمداً فى ذلك على راتبها وعلى التأمين الاجتماعى المسجلة فى قائمته.

وذكرت الشرطة، أن الرجل لم يشأ أن يفقد الدخل الخاص بالأم وأراد بعد وفاتها أن يؤجل مسألة الدفن بقدر المستطاع، فوضع الجثة فى البداية داخل مبرد، إلا أنه حين اضطرته الضوائق المالية إلى الانتقال إلى مسكن آخر عام 2013 لجأ إلى وضع الجثة فى أرض خالية.

أثار اختفاء أى أثر للأم ريبة السلطات المختصة بالولاية وبدأت التحقيق لوجود شبهة جنائية.

وحين حاول أحد رجال الشرطة نهاية مارس الماضى استجواب الابن لاستجلاء السر بعد ثلاثة أعوام أطلق الرجل النار على نفسه فوراً.

اكتشف رجال التحقيق جثة الأم ملفوفة داخل كيس من المطاط المشمع وموضوعة تحت صندوق خشبى عند نهاية مدخل المنزل الجديد.




رد مع اقتباس
قديم 05-04-2015, 08:49 PM   المشاركة رقم: 4
الكاتب
forexperfect
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2015
رقم العضوية: 23915
المشاركات: 31
بمعدل : 0.01 يوميا

الإتصالات
الحالة:
forexperfect غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : forexperfect المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي التقارب المدروس

يُحكى أنه كان هناك مجموعة من القنافذ تعاني البرد الشديد ، فاقتربت من بعضها وتلاصقت طمعا في شيء من الدفء ، لكن أشواكها المدببة آذتها ، فابتعدت عن بعضها فأوجعها البرد القارص !





فاحتارت ما بين ألم الشوك والتلاصق ، وعذاب البرد ، ووجدوا في النهاية أن الحل الأمثل هو التقارب المدروس ! .




بحيث يتحقق الدفء والأمان مع أقل قدر من الألم ووخز الأشواك .. فاقتربت لكنها لم تقترب الاقتراب المؤلم ..

وابتعدت لكنها لم تبتعد الابتعاد الذي يحطم أمنها وراحتها ..
وهكذا يجب أن يفعل السائر في دنيا الناس ! .

فالناس كالقنافذ يحيط بهم نوع من الشوك الغير منظور ، يصيب كل من ينخرط معهم بغير حساب ، ويتفاعل معهم بغير انضباط .


لذا وجب علينا تعلم تلك الحكمة من القنافذ الحكيمة ، فنقترب من الآخرين اقتراب من يطلب الدفء ويعطيه ، ونكون في نفس الوقت منتبهين إلى عدم الاقتراب الشديد حتى لا ينغرس شوكهم فينا .

نعم الواحد منا بحاجة إلى أصدقاء حميميون يبثهم أفراحه وأتراحه ، يسعد بقربهم ويفرغ في آذانهم همومه حينا ..
وطموحاته وأحلامه حينا آخر .


لا بأس في هذا .. في أن يكون لك صفوة من الأصدقاء المقربين .


لكن بشكل عام ، يجب ـ لكي نعيش في سعادة ـ أن نحذر الاقتراب الشديد والانخراط الغير مدروس مع الآخرين ، فهذا قد يعود علينا بآلآم وهموم نحن في غنى عنها ..


احذر يا صديقي أن تكون بوابة قلبك بلا مفتاح،

يدخلها من شاء دون أن يؤدّي طقوس الصداقة، ويوقّع على شروطها.


عِش في الدنيا وبينك وبين سكانها مساحة ثابتة تتيح لك أمان غَدَراتهم،
وسوء تدبيرهم. وتذكّر دائماً أن الناس كالقنافذ..
قد يؤذونك بسوء فهم
أو بتحليلهم الخاطيء
أو بوشاية ظالمة
أو حسد على ذاك الذي أنعمت عليه بصداقتك
واحتويته بلطفك ومساعدتك
فتراهم يكثرون القيل والقال
ويضمرون في أنفسهم ما لا يبدون
ويكيدون وانت محسن الظن بهمِ
كن على حذر فهذة هي دنيا البشر



وتذكر دائما حكمة القنافذ



عرض البوم صور forexperfect  
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-04-2015, 08:49 PM
forexperfect forexperfect غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي التقارب المدروس

يُحكى أنه كان هناك مجموعة من القنافذ تعاني البرد الشديد ، فاقتربت من بعضها وتلاصقت طمعا في شيء من الدفء ، لكن أشواكها المدببة آذتها ، فابتعدت عن بعضها فأوجعها البرد القارص !





فاحتارت ما بين ألم الشوك والتلاصق ، وعذاب البرد ، ووجدوا في النهاية أن الحل الأمثل هو التقارب المدروس ! .




بحيث يتحقق الدفء والأمان مع أقل قدر من الألم ووخز الأشواك .. فاقتربت لكنها لم تقترب الاقتراب المؤلم ..

وابتعدت لكنها لم تبتعد الابتعاد الذي يحطم أمنها وراحتها ..
وهكذا يجب أن يفعل السائر في دنيا الناس ! .

فالناس كالقنافذ يحيط بهم نوع من الشوك الغير منظور ، يصيب كل من ينخرط معهم بغير حساب ، ويتفاعل معهم بغير انضباط .


لذا وجب علينا تعلم تلك الحكمة من القنافذ الحكيمة ، فنقترب من الآخرين اقتراب من يطلب الدفء ويعطيه ، ونكون في نفس الوقت منتبهين إلى عدم الاقتراب الشديد حتى لا ينغرس شوكهم فينا .

نعم الواحد منا بحاجة إلى أصدقاء حميميون يبثهم أفراحه وأتراحه ، يسعد بقربهم ويفرغ في آذانهم همومه حينا ..
وطموحاته وأحلامه حينا آخر .


لا بأس في هذا .. في أن يكون لك صفوة من الأصدقاء المقربين .


لكن بشكل عام ، يجب ـ لكي نعيش في سعادة ـ أن نحذر الاقتراب الشديد والانخراط الغير مدروس مع الآخرين ، فهذا قد يعود علينا بآلآم وهموم نحن في غنى عنها ..


احذر يا صديقي أن تكون بوابة قلبك بلا مفتاح،

يدخلها من شاء دون أن يؤدّي طقوس الصداقة، ويوقّع على شروطها.


عِش في الدنيا وبينك وبين سكانها مساحة ثابتة تتيح لك أمان غَدَراتهم،
وسوء تدبيرهم. وتذكّر دائماً أن الناس كالقنافذ..
قد يؤذونك بسوء فهم
أو بتحليلهم الخاطيء
أو بوشاية ظالمة
أو حسد على ذاك الذي أنعمت عليه بصداقتك
واحتويته بلطفك ومساعدتك
فتراهم يكثرون القيل والقال
ويضمرون في أنفسهم ما لا يبدون
ويكيدون وانت محسن الظن بهمِ
كن على حذر فهذة هي دنيا البشر



وتذكر دائما حكمة القنافذ




رد مع اقتباس
قديم 05-04-2015, 08:51 PM   المشاركة رقم: 5
الكاتب
forexperfect
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2015
رقم العضوية: 23915
المشاركات: 31
بمعدل : 0.01 يوميا

الإتصالات
الحالة:
forexperfect غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : forexperfect المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي هل لديك عقدة نقص

هل لديك عقدة نقص

قبل أن تجيب على هذا السؤال اسمع أولاً إلى عالم النفسي الشهير [[ألفرد إدلر]] وهو يعرف الإحساس بالنقص فيقول:

'هو شعور يحدو بالمرء إلى الإحساس بأن الناس جميعًا أفضل منه في شيء أو آخر'.

وليس المقصود بهذا هو أن يشعر المرء بالتواضع أمام الناس فهذا أمر محمود، وإنما المقصد أن يتنامى هذا الشعور في الإنسان إلى الحد الذي يشعره بالدونية والعجز والفشل، ومثل هذا الشعور إذا تمكن من الفرد فإنه يكون نقمة عليه، تجعله لا ينعم بسكينة النفس التي من حقه أن ينعم بها، فهو يبذل جهدًا متواصلاً للتعويض عن نقصه سواء كان حقيقيًا أم متوهمًا.

نادي الإحساس بالنقص:

قد لا يرى أي عضو من أعضاء ذلك النادي زملاءه فيه، ومع ذلك فإن نادٍ واحد يجمعهم، وتحدد شروط عضويته بالصفات الآتية:

أولاً: التلهف على الحب والعطف:

[[إنه لا يحبني]]



هذه قولة كثير من الزوجات اللاتي يعانين من التعاسة في حياتهن الزوجية، لقد كانت مدللة عند أهلها، كانوا يغدقون عليها الحب والعطف، إنها طفلتهم الوحيدة، وتوقعت نفس المعاملة من زوجها، ولكن مع مرور العام الأول من الزواج بدأت تشعر أن زوجها قلل من حبه لها، وكانت شكواها من أنه لم يعد يحبها، مع أن زوجها شديد الحب لها، ولكن كان داخلها إحساس بالنقص، وكانت تتساءل: هل كان والداها يغدقان عليها الحب لمجرد أنها وحيدتهما أم أنها كشخصية لا تستحق الحب، هكذا كان تصورها عن نفسها، وكثير من أعضاء ذلك النادي لديهم نفس الإحساس أنهم شخصيات لا تستحق الحب، فلذلك لا يشعرون بحب الآخرين لهم.

ثانيًا: الرغبة في بلوغ الكمال المثالي:

[[ليس عظيمًا بالقدر الكافي]]

هكذا يقول لنفسه كلما فعل شيئًا، فلديه شعور مستمر أن أفعاله وأعماله لم تصل للحد الذي يرضى عنه، وإذا بحثت داخل نفسه ستجد أنه يبحث عن [[الكمال الوهمي]] الذي لا يمكن أن يصل إليه البشر بعد الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ـ ولن يستعيد هذا الشخص ثقته بنفسه ما لم يعلم أن كل شيء نفعله لابد وأن يعتريه حتمًا بعض النقص.

ثالثًا: سرعة التسليم بالهزيمة:


[[لن أستطيع أن أكمل]]


هكذا يكون رده إذا بدأ محاولة ما، وأنت متأكد أنه يستطيع، فكل قدراته تقول هذا، ومهما شجعته فقد يتقدم قليلاً ثم تراه ضجرًا مكفهرًا يلقي ما في يده صارخًا: [لا لن أستطيع]، فما الذي يمنعه؟ إن الشعور بالنقص الذي يجعل لديه دائمًا إحساسًا بالخوف من عدم النجاح.

رابعًا: التأثر السلبي بنجاح الآخرين:

التقى أحدهم بزميلين في الدراسة بعد أعوام، واستمع منه إلى قصة نجاحه، وكيف امتلك صيدلية وسيارة ومنزلاً في حي راق، أو أن أبناءه في المدارس الخاصة، وكان يستمع إليه ويكاد يشعر بالدوار، وكأن غولاً يأكل قلبه، إنه بالقياس إلى صديقه لم يحقق شيئًا يذكر، نعم لديه صيدلية وزوجة وأولاد ولكن ليست في مستوى صديقه، ويا لتلك السيارة المتهالكة التي يركبها بالمقارنة مع سيارة صديقة، رغم أنه يعلم أن صديقة يدفع لها قسطًا شهريًا، مقداره ألف جنيه، وانطلق يندب حظه وهو يقارن بينه وبين الناس، وذهبت ثقته بنفسه مع تيار الحسرة على قدره بالمقارنة بأقدار الآخرين.

خامسًا: الحساسية المفرطة:

[[ماذا تقصد بهذا؟]]

هكذا يقول عند كل كلمة يوجهها إليه أحد، لو غفل زميله عن توجيه التحية إليه، أو لو دخل على اثنين يتحدثان فسكتا، وآه لو وجه أحدهم إليه نقدًا ولو بأسلوب لطيف، تجده قد زاغت عيناه واحمر وجهه وقد يندفع في تصرف أحمق سخيف وقد يسيء الأدب مع زملائه، إنه من أبز أعضاء نادي الشعور بالنقص لأنه كما يقول المثل: [[يعمل من الحبة قبة]].

سادسا: افتقاد روح الفكاهة:

[[هل تسخر مني؟]]


سريعًا ما يتجهم وجهه وهو يقول تلك الكلمة عندما يوجه أحد أصدقائه دعابة تمس شخصيته، وما ذاك إلا لافتقاده روح الدعابة، ونشأ ذلك في الأصل من شعوره بالنقص.



صنف نفسك:

إن كل محاولة جادة لترقية الذات ينبغي أن تبدأ بجمع أكثر ما يمكن من المعلومات عن هذه النفس المراد ترقيتها، ويصدق ذلك أيضًا على محاولة اكتساب الثقة بالنفس كذلك، وإذا كنت أنت لا تقبل أن تثق في شخص تريد أن تسند إليه عملاً ما لم تجمع عنه المعلومات الكافية، فكذلك الحال مع نفسك، فما لم تجمع كل ما يمكن جمعه من المعلومات عنها فكيف يتأتى لك أن تثق في هذه النفس التي تكل إليها أمر قيادتك في الحياة.

ودعني أسألك كم تعرف عن نفسك؟ ربما كثيرا

ولكن هل ترى معلوماتك عن نفسك مرتبة منسقة؟

وبمعنى آخر هل تستطيع في التو واللحظة أن تشير إلى نواحي القوة ثم نواحي الضعف في نفسك في صورة نقاط واضحة محددة؟


ما أكثر الذين يتقبلون أنفسهم على علاتها ولا يحاولون الاطلاع على رذائل نفوسهم، كما يحاولون


الاطلاع على دخائل غيرهم، ومعرفتك بنفسك ينبغي ألا تفترق في شيء عن معرفتك بأي أمر آخر،

فهذه معرفة يجب اكتسابها كما يجب ترتيبها وتبويبها وتنسيقها، وأفضل الطرق العملية للتعرف على

نفسك أن تجيب على مجموعة من الأسئلة تستهدف استجلاء نواحي ضعفك وقوتك، وبذلك تخرج

بصورة واضحة عن نفسك، وحيث إننا بصدد الحديث عن مشكلة ضعف الثقة بالنفس والشعور

بالنقص...


فدعنا نظرح عليك بعض الأسئلة التي سوف تتوصل بعد الإجابة عليها إلى حقيقة انتمائك إلى [نادي الإحساس بالنقص] من عدمه

فإذا ما تهيأت للإجابة عليها فأحذرك أن تخلط بين ما تجب أن يكون، وما هو كائن فعلاً، فإنك بهذا

تشوه الصورة التي ترسمها لنفسك، وأي برنامج لترقية النفس قائم على هذه الصورة الشوهاء

التي تتجاوز الواقع فلا جدوى منه، فإذا لم تكن واثقًا من توخيك الدقة والأمانة في إجاباتك فدع

صديقًا مقربًا إليك يجيب على الأسئلة الموجهة إليك بالنيابة عنك، وقابل بين إجاباته المبنية على

معرفته الشخصية بك وبين ما تحسه في نفسك، كذلك لا تنظر إلى هذه الأسئلة على أنها

وسيلتك لمعرفة: لماذا تخفق أو تخطئ؟ بل على أنها سبيلك لمعرفة كيف ستنجح، لا تحزن لما

يتضح لك من نقاط الضعف، ولا تمتثل لها، ولكن انظر إليها على أنها خميرة يمكن أن تتحول إلى

شيء نافع مجدٍ، ثم اتخذ هذا الاختبار كذلك سبيلك لمعرفة أي نوعي الثقة بالنفس تكتسب:

[الثقة المطلقة، أم الثقة المحددة]


فإن كنت عاملاً في ميدان يتطلب النشاط العملي والشخصية المؤثرة كأن تكون داعية أو رجل

أعمال أو مشتغلاً بالبيع أو ممارسًا لعمل يتطلب الاحتكاك بالناس فالأوفق لك أن تكتسب النوع

الأول [الثقة المطلقة]، وأما إن كنت عاملاً في ميدان من ميادين البحث أو الدراسة أو غيرها مما

يتطلب مجهودًا ذهنيًا فخير لك أن تكتسب النوع الثاني [الثقة المحددة].

والآن هل أنت مستعد لخوض الاختبار؟؟




أجب عن الأسئلة الآتية:

ضع أمام كل عبارة إما : نعم ، أو غالباً ، أحياناً ، نادراً ، لا .




1. هل يتهمك الناس بحب التفاخر؟


2. هل تجتهد في تجاهل العرف والتقاليد؟


3. هل يصيبك الارتباك حين تُقَدَّم للغرباء؟


4. هل تحاول التأثير في الآخرين بارتفاع الصوت؟


5. هل تقاطع محدثك باستمرار لتتحدث أنت؟


6. هل تشعر في نفسك بالحزن لنجاح الآخرين؟


7. هل ترى أن الوضع الاجتماعي حولك كله أخطاء؟


8. هل تجتهد في لفت الأنظار إليك وإن كان بتصرفات غير لائقة؟


9. هل ترغب في الملابس الشاذة والعادات الشاذة بدعوى الموضة؟


10. هل تغضب إذا ألقيت نكتة تمس شخصك؟



11. هل تحب أن تقول أشياء تؤذي مشاعر الآخرين؟


12. هل ترضيك المجاملة أكثر مما يرضيك إنجاز العمل؟


13. هل تجتهد في أن تحجب كل من عداك في شلة الأصدقاء؟



14. هل ترفض المقترحات التي تهدف إلى مساعدتك؟



أعطي لنفسك درجات على كما يلي :


نعم = 20 ، غالباً = 15 ، أحياناً = 10 ،

نادراً = 5 ، لا = صفر



عرض البوم صور forexperfect  
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-04-2015, 08:51 PM
forexperfect forexperfect غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي هل لديك عقدة نقص

هل لديك عقدة نقص

قبل أن تجيب على هذا السؤال اسمع أولاً إلى عالم النفسي الشهير [[ألفرد إدلر]] وهو يعرف الإحساس بالنقص فيقول:

'هو شعور يحدو بالمرء إلى الإحساس بأن الناس جميعًا أفضل منه في شيء أو آخر'.

وليس المقصود بهذا هو أن يشعر المرء بالتواضع أمام الناس فهذا أمر محمود، وإنما المقصد أن يتنامى هذا الشعور في الإنسان إلى الحد الذي يشعره بالدونية والعجز والفشل، ومثل هذا الشعور إذا تمكن من الفرد فإنه يكون نقمة عليه، تجعله لا ينعم بسكينة النفس التي من حقه أن ينعم بها، فهو يبذل جهدًا متواصلاً للتعويض عن نقصه سواء كان حقيقيًا أم متوهمًا.

نادي الإحساس بالنقص:

قد لا يرى أي عضو من أعضاء ذلك النادي زملاءه فيه، ومع ذلك فإن نادٍ واحد يجمعهم، وتحدد شروط عضويته بالصفات الآتية:

أولاً: التلهف على الحب والعطف:

[[إنه لا يحبني]]



هذه قولة كثير من الزوجات اللاتي يعانين من التعاسة في حياتهن الزوجية، لقد كانت مدللة عند أهلها، كانوا يغدقون عليها الحب والعطف، إنها طفلتهم الوحيدة، وتوقعت نفس المعاملة من زوجها، ولكن مع مرور العام الأول من الزواج بدأت تشعر أن زوجها قلل من حبه لها، وكانت شكواها من أنه لم يعد يحبها، مع أن زوجها شديد الحب لها، ولكن كان داخلها إحساس بالنقص، وكانت تتساءل: هل كان والداها يغدقان عليها الحب لمجرد أنها وحيدتهما أم أنها كشخصية لا تستحق الحب، هكذا كان تصورها عن نفسها، وكثير من أعضاء ذلك النادي لديهم نفس الإحساس أنهم شخصيات لا تستحق الحب، فلذلك لا يشعرون بحب الآخرين لهم.

ثانيًا: الرغبة في بلوغ الكمال المثالي:

[[ليس عظيمًا بالقدر الكافي]]

هكذا يقول لنفسه كلما فعل شيئًا، فلديه شعور مستمر أن أفعاله وأعماله لم تصل للحد الذي يرضى عنه، وإذا بحثت داخل نفسه ستجد أنه يبحث عن [[الكمال الوهمي]] الذي لا يمكن أن يصل إليه البشر بعد الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ـ ولن يستعيد هذا الشخص ثقته بنفسه ما لم يعلم أن كل شيء نفعله لابد وأن يعتريه حتمًا بعض النقص.

ثالثًا: سرعة التسليم بالهزيمة:


[[لن أستطيع أن أكمل]]


هكذا يكون رده إذا بدأ محاولة ما، وأنت متأكد أنه يستطيع، فكل قدراته تقول هذا، ومهما شجعته فقد يتقدم قليلاً ثم تراه ضجرًا مكفهرًا يلقي ما في يده صارخًا: [لا لن أستطيع]، فما الذي يمنعه؟ إن الشعور بالنقص الذي يجعل لديه دائمًا إحساسًا بالخوف من عدم النجاح.

رابعًا: التأثر السلبي بنجاح الآخرين:

التقى أحدهم بزميلين في الدراسة بعد أعوام، واستمع منه إلى قصة نجاحه، وكيف امتلك صيدلية وسيارة ومنزلاً في حي راق، أو أن أبناءه في المدارس الخاصة، وكان يستمع إليه ويكاد يشعر بالدوار، وكأن غولاً يأكل قلبه، إنه بالقياس إلى صديقه لم يحقق شيئًا يذكر، نعم لديه صيدلية وزوجة وأولاد ولكن ليست في مستوى صديقه، ويا لتلك السيارة المتهالكة التي يركبها بالمقارنة مع سيارة صديقة، رغم أنه يعلم أن صديقة يدفع لها قسطًا شهريًا، مقداره ألف جنيه، وانطلق يندب حظه وهو يقارن بينه وبين الناس، وذهبت ثقته بنفسه مع تيار الحسرة على قدره بالمقارنة بأقدار الآخرين.

خامسًا: الحساسية المفرطة:

[[ماذا تقصد بهذا؟]]

هكذا يقول عند كل كلمة يوجهها إليه أحد، لو غفل زميله عن توجيه التحية إليه، أو لو دخل على اثنين يتحدثان فسكتا، وآه لو وجه أحدهم إليه نقدًا ولو بأسلوب لطيف، تجده قد زاغت عيناه واحمر وجهه وقد يندفع في تصرف أحمق سخيف وقد يسيء الأدب مع زملائه، إنه من أبز أعضاء نادي الشعور بالنقص لأنه كما يقول المثل: [[يعمل من الحبة قبة]].

سادسا: افتقاد روح الفكاهة:

[[هل تسخر مني؟]]


سريعًا ما يتجهم وجهه وهو يقول تلك الكلمة عندما يوجه أحد أصدقائه دعابة تمس شخصيته، وما ذاك إلا لافتقاده روح الدعابة، ونشأ ذلك في الأصل من شعوره بالنقص.



صنف نفسك:

إن كل محاولة جادة لترقية الذات ينبغي أن تبدأ بجمع أكثر ما يمكن من المعلومات عن هذه النفس المراد ترقيتها، ويصدق ذلك أيضًا على محاولة اكتساب الثقة بالنفس كذلك، وإذا كنت أنت لا تقبل أن تثق في شخص تريد أن تسند إليه عملاً ما لم تجمع عنه المعلومات الكافية، فكذلك الحال مع نفسك، فما لم تجمع كل ما يمكن جمعه من المعلومات عنها فكيف يتأتى لك أن تثق في هذه النفس التي تكل إليها أمر قيادتك في الحياة.

ودعني أسألك كم تعرف عن نفسك؟ ربما كثيرا

ولكن هل ترى معلوماتك عن نفسك مرتبة منسقة؟

وبمعنى آخر هل تستطيع في التو واللحظة أن تشير إلى نواحي القوة ثم نواحي الضعف في نفسك في صورة نقاط واضحة محددة؟


ما أكثر الذين يتقبلون أنفسهم على علاتها ولا يحاولون الاطلاع على رذائل نفوسهم، كما يحاولون


الاطلاع على دخائل غيرهم، ومعرفتك بنفسك ينبغي ألا تفترق في شيء عن معرفتك بأي أمر آخر،

فهذه معرفة يجب اكتسابها كما يجب ترتيبها وتبويبها وتنسيقها، وأفضل الطرق العملية للتعرف على

نفسك أن تجيب على مجموعة من الأسئلة تستهدف استجلاء نواحي ضعفك وقوتك، وبذلك تخرج

بصورة واضحة عن نفسك، وحيث إننا بصدد الحديث عن مشكلة ضعف الثقة بالنفس والشعور

بالنقص...


فدعنا نظرح عليك بعض الأسئلة التي سوف تتوصل بعد الإجابة عليها إلى حقيقة انتمائك إلى [نادي الإحساس بالنقص] من عدمه

فإذا ما تهيأت للإجابة عليها فأحذرك أن تخلط بين ما تجب أن يكون، وما هو كائن فعلاً، فإنك بهذا

تشوه الصورة التي ترسمها لنفسك، وأي برنامج لترقية النفس قائم على هذه الصورة الشوهاء

التي تتجاوز الواقع فلا جدوى منه، فإذا لم تكن واثقًا من توخيك الدقة والأمانة في إجاباتك فدع

صديقًا مقربًا إليك يجيب على الأسئلة الموجهة إليك بالنيابة عنك، وقابل بين إجاباته المبنية على

معرفته الشخصية بك وبين ما تحسه في نفسك، كذلك لا تنظر إلى هذه الأسئلة على أنها

وسيلتك لمعرفة: لماذا تخفق أو تخطئ؟ بل على أنها سبيلك لمعرفة كيف ستنجح، لا تحزن لما

يتضح لك من نقاط الضعف، ولا تمتثل لها، ولكن انظر إليها على أنها خميرة يمكن أن تتحول إلى

شيء نافع مجدٍ، ثم اتخذ هذا الاختبار كذلك سبيلك لمعرفة أي نوعي الثقة بالنفس تكتسب:

[الثقة المطلقة، أم الثقة المحددة]


فإن كنت عاملاً في ميدان يتطلب النشاط العملي والشخصية المؤثرة كأن تكون داعية أو رجل

أعمال أو مشتغلاً بالبيع أو ممارسًا لعمل يتطلب الاحتكاك بالناس فالأوفق لك أن تكتسب النوع

الأول [الثقة المطلقة]، وأما إن كنت عاملاً في ميدان من ميادين البحث أو الدراسة أو غيرها مما

يتطلب مجهودًا ذهنيًا فخير لك أن تكتسب النوع الثاني [الثقة المحددة].

والآن هل أنت مستعد لخوض الاختبار؟؟




أجب عن الأسئلة الآتية:

ضع أمام كل عبارة إما : نعم ، أو غالباً ، أحياناً ، نادراً ، لا .




1. هل يتهمك الناس بحب التفاخر؟


2. هل تجتهد في تجاهل العرف والتقاليد؟


3. هل يصيبك الارتباك حين تُقَدَّم للغرباء؟


4. هل تحاول التأثير في الآخرين بارتفاع الصوت؟


5. هل تقاطع محدثك باستمرار لتتحدث أنت؟


6. هل تشعر في نفسك بالحزن لنجاح الآخرين؟


7. هل ترى أن الوضع الاجتماعي حولك كله أخطاء؟


8. هل تجتهد في لفت الأنظار إليك وإن كان بتصرفات غير لائقة؟


9. هل ترغب في الملابس الشاذة والعادات الشاذة بدعوى الموضة؟


10. هل تغضب إذا ألقيت نكتة تمس شخصك؟



11. هل تحب أن تقول أشياء تؤذي مشاعر الآخرين؟


12. هل ترضيك المجاملة أكثر مما يرضيك إنجاز العمل؟


13. هل تجتهد في أن تحجب كل من عداك في شلة الأصدقاء؟



14. هل ترفض المقترحات التي تهدف إلى مساعدتك؟



أعطي لنفسك درجات على كما يلي :


نعم = 20 ، غالباً = 15 ، أحياناً = 10 ،

نادراً = 5 ، لا = صفر




رد مع اقتباس
قديم 05-04-2015, 08:52 PM   المشاركة رقم: 6
الكاتب
forexperfect
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2015
رقم العضوية: 23915
المشاركات: 31
بمعدل : 0.01 يوميا

الإتصالات
الحالة:
forexperfect غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : forexperfect المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي مأكولات يوميّة قد تقتلكم.. إحذروها!

إرتفعت في السنوات الأخيرة معدلات الإصابة بمرض السرطان عالميًا، وسُجّل في العام 2014 وحده مليون ونصف إصابة، ويجهل معظم الناس أنّ أبرز مسببات السرطان هي المأكولات التي يتناولونها يوميًا والتي تحتوي على مواد مسرطنة أو تؤدّي إلى الإصابة بالسرطان.
وبهذا الصدد سألت صحيفة "bulletindailynews" البريطانية "هل تأكلون ما يقتلكم؟".

ونشرت الصحيفة لائحة بأبرز المأكولات التي يتم تناولها بشكلٍ شبه يومي، وتؤدّي إلى ارتفاع معدّل الإصابة بالسرطان.

وأتت اللائحة على الشكل التالي:
-الدقيق الأبيض (الطحين): أوضحت الصحيفة أنّ بعد تكرير الدقيق الأبيض، يفقد معظم عناصره الغذائية، ثمّ يتم صبغه باللون الأبيض عبر مادة كيميائية خطيرة وقاتلة، ونقلت عن خبراء أنّ الدقيق مضر بالصحة لا سيّما بالنسبة لنسبة السكر في الدم، ولفتت إلى أنّه يسهم في ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان.

-الفوشار في المايكرويف: يلجأ كثيرون إلى صنع الفوشار في الفرن الكهربائي، لسهولة وسرعة هذه الطريقة، لكنّ الدراسات أظهرت أنّ أكياس الفوشار الجاهزة مبطّنة بالحامض المشبع بالفلور الأوكتاني "PFOA"، وهذه المادة الكيميائية تتسبب بالعقم لدى النساء وتعرض مستهلكيها للإصابة بسرطانات في الكلى والكبد والخصية لدى الرجال.

-المحليات الإصطناعية: يعمد البعض إلى تجنّب تناول السكر، بسبب اتباعهم حمية غذائية معينة أو إصابتهم بداء السكري، فيلجأون إلى المحليات الإصطناعية، لكنّ دراسات كثيرة أكدت أنّ هذه المحليات تكسب مستهلكها وزنًا وقد تجعل من الصعب التحكم بنسبة السكر في الدم، ويمكن أن تسبب المواد الكيميائية التي تحتويها بورم دماغي.

-الكحول: يؤدّي الإستهلاك المفرط للكحول إلى بروز مشكلات صحية مثل داء السكري، السمنة وأنواع عديدة من السرطان. وأظهرت دراسة أنّ النساء في سن اليأس، اللواتي يتناولن كأسًا يوميًا ترتفع نسبة إصابتهن بسرطان الثدي. وفاجأت نتائج إحدى الدراسات بأنّ الكحول تعدّ المسبب الثاني للإصابة بالسرطان بعد التدخين. ويقول خبراء يعملون في أبحاث مع منظمة الصحة العالمية إن الكحول يتسبب بسرطان الفم، كبد، الفم، والقولون.

-السكر المكرر والصودا: يعتقد كثيرون أنّ السكر المكرر الموجود في العصائر والصودا والكعك المحلّى هو الغذاء المفضّل للخلايا السرطانية التي تساعدها على النمو.

-اللحوم المصنعة: معظم هذه اللحوم مثل الهوت دوغ، النقانق، لحم الخنزير المقدد أو المملح، تحتوي على نسبة ملح زائدة وعلى مواد كيميائية. وتشير بعض الدراسات إلى أنّ الذي يتناول هذه اللحوم بانتظام، يرتفع معدل الوفاة المبكرة لديه بنسبة 43%.

-المأكولات المدخّنة، المخللة والمملحة: تحتوي على النيترات الذي يتحوّل إلى N-nitroso المرتبط بخطر الإصابة بالسرطان، ولا سيّما سرطان المعدة والقولون.

-التشيبس: تؤدّي رقائق البطاطس إلى آثار سلبية على الصحّة، إذ تحتوي على سعرات حرارية عالية ما يؤدّي إلى زيادة الوزن لدى مستهلكيها، كذلك فإنّ الكمية العالية من الدهون والصوديوم فيها تؤدي إلى أمراض قلب وسرطان.

-سمك السلمون المدخن: يخلط بمواد كيميائية فيصبح مسرطنًا وغير صحي ويؤدي إلى أمراض خطيرة.

-المأكولات الـ"Diet": تستخدم فيها مادة "اسبيرتام" الصناعية لتحليتها، ويُضاف الصوديوم ومادّة ملوّنة والمواد المكررة التي تضيف نكهة، ما يجعلها غير صحية على الإطلاق. ولهذا السبب ينصح خبراء أن يستهلك من يريد إنقاص وزنه أطعمة تحتوي على سعرات حرارية قليلة وعدم اللجوء إلى المأكولات الدايت.

-المأكولات المعدلة وراثيًا: بالرغم من انتشارها إلا أنها مضرة بالصحة وتؤدّي إلى أمراض خطيرة.

-الزيوت المهدرجة: هي بالأصل زيوت نباتية لكن يتم تعديلها كيميائيًا وسحبها من مصدرها وإزالة الرائحة منها وإعادة تلوينها. كذلك فإنّ الأحماض الدهنية "أوميغا 6 " تؤدي للإصابة بمشاكل صحية.

-اللحم الأحمر: ربما القليل منه مفيد، لكن تناوله باستمرار وبشكل يومي يؤدي للإصابة بسرطان القولون.

-الطماطم المعلبة: أجريت دراسة على الفئران وكشفت إصابتهن بمشاكل في الدماغ لدى تناولها طماطم معلّبة، لذلك ينصح خبراء في منظمة التغذية العالمية بإلغاء هذا النوع من المأكولات من النظام الغذائي أو استبدالها بما هو صحي.



عرض البوم صور forexperfect  
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-04-2015, 08:52 PM
forexperfect forexperfect غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي مأكولات يوميّة قد تقتلكم.. إحذروها!

إرتفعت في السنوات الأخيرة معدلات الإصابة بمرض السرطان عالميًا، وسُجّل في العام 2014 وحده مليون ونصف إصابة، ويجهل معظم الناس أنّ أبرز مسببات السرطان هي المأكولات التي يتناولونها يوميًا والتي تحتوي على مواد مسرطنة أو تؤدّي إلى الإصابة بالسرطان.
وبهذا الصدد سألت صحيفة "bulletindailynews" البريطانية "هل تأكلون ما يقتلكم؟".

ونشرت الصحيفة لائحة بأبرز المأكولات التي يتم تناولها بشكلٍ شبه يومي، وتؤدّي إلى ارتفاع معدّل الإصابة بالسرطان.

وأتت اللائحة على الشكل التالي:
-الدقيق الأبيض (الطحين): أوضحت الصحيفة أنّ بعد تكرير الدقيق الأبيض، يفقد معظم عناصره الغذائية، ثمّ يتم صبغه باللون الأبيض عبر مادة كيميائية خطيرة وقاتلة، ونقلت عن خبراء أنّ الدقيق مضر بالصحة لا سيّما بالنسبة لنسبة السكر في الدم، ولفتت إلى أنّه يسهم في ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان.

-الفوشار في المايكرويف: يلجأ كثيرون إلى صنع الفوشار في الفرن الكهربائي، لسهولة وسرعة هذه الطريقة، لكنّ الدراسات أظهرت أنّ أكياس الفوشار الجاهزة مبطّنة بالحامض المشبع بالفلور الأوكتاني "PFOA"، وهذه المادة الكيميائية تتسبب بالعقم لدى النساء وتعرض مستهلكيها للإصابة بسرطانات في الكلى والكبد والخصية لدى الرجال.

-المحليات الإصطناعية: يعمد البعض إلى تجنّب تناول السكر، بسبب اتباعهم حمية غذائية معينة أو إصابتهم بداء السكري، فيلجأون إلى المحليات الإصطناعية، لكنّ دراسات كثيرة أكدت أنّ هذه المحليات تكسب مستهلكها وزنًا وقد تجعل من الصعب التحكم بنسبة السكر في الدم، ويمكن أن تسبب المواد الكيميائية التي تحتويها بورم دماغي.

-الكحول: يؤدّي الإستهلاك المفرط للكحول إلى بروز مشكلات صحية مثل داء السكري، السمنة وأنواع عديدة من السرطان. وأظهرت دراسة أنّ النساء في سن اليأس، اللواتي يتناولن كأسًا يوميًا ترتفع نسبة إصابتهن بسرطان الثدي. وفاجأت نتائج إحدى الدراسات بأنّ الكحول تعدّ المسبب الثاني للإصابة بالسرطان بعد التدخين. ويقول خبراء يعملون في أبحاث مع منظمة الصحة العالمية إن الكحول يتسبب بسرطان الفم، كبد، الفم، والقولون.

-السكر المكرر والصودا: يعتقد كثيرون أنّ السكر المكرر الموجود في العصائر والصودا والكعك المحلّى هو الغذاء المفضّل للخلايا السرطانية التي تساعدها على النمو.

-اللحوم المصنعة: معظم هذه اللحوم مثل الهوت دوغ، النقانق، لحم الخنزير المقدد أو المملح، تحتوي على نسبة ملح زائدة وعلى مواد كيميائية. وتشير بعض الدراسات إلى أنّ الذي يتناول هذه اللحوم بانتظام، يرتفع معدل الوفاة المبكرة لديه بنسبة 43%.

-المأكولات المدخّنة، المخللة والمملحة: تحتوي على النيترات الذي يتحوّل إلى N-nitroso المرتبط بخطر الإصابة بالسرطان، ولا سيّما سرطان المعدة والقولون.

-التشيبس: تؤدّي رقائق البطاطس إلى آثار سلبية على الصحّة، إذ تحتوي على سعرات حرارية عالية ما يؤدّي إلى زيادة الوزن لدى مستهلكيها، كذلك فإنّ الكمية العالية من الدهون والصوديوم فيها تؤدي إلى أمراض قلب وسرطان.

-سمك السلمون المدخن: يخلط بمواد كيميائية فيصبح مسرطنًا وغير صحي ويؤدي إلى أمراض خطيرة.

-المأكولات الـ"Diet": تستخدم فيها مادة "اسبيرتام" الصناعية لتحليتها، ويُضاف الصوديوم ومادّة ملوّنة والمواد المكررة التي تضيف نكهة، ما يجعلها غير صحية على الإطلاق. ولهذا السبب ينصح خبراء أن يستهلك من يريد إنقاص وزنه أطعمة تحتوي على سعرات حرارية قليلة وعدم اللجوء إلى المأكولات الدايت.

-المأكولات المعدلة وراثيًا: بالرغم من انتشارها إلا أنها مضرة بالصحة وتؤدّي إلى أمراض خطيرة.

-الزيوت المهدرجة: هي بالأصل زيوت نباتية لكن يتم تعديلها كيميائيًا وسحبها من مصدرها وإزالة الرائحة منها وإعادة تلوينها. كذلك فإنّ الأحماض الدهنية "أوميغا 6 " تؤدي للإصابة بمشاكل صحية.

-اللحم الأحمر: ربما القليل منه مفيد، لكن تناوله باستمرار وبشكل يومي يؤدي للإصابة بسرطان القولون.

-الطماطم المعلبة: أجريت دراسة على الفئران وكشفت إصابتهن بمشاكل في الدماغ لدى تناولها طماطم معلّبة، لذلك ينصح خبراء في منظمة التغذية العالمية بإلغاء هذا النوع من المأكولات من النظام الغذائي أو استبدالها بما هو صحي.




رد مع اقتباس
قديم 05-04-2015, 08:53 PM   المشاركة رقم: 7
الكاتب
forexperfect
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2015
رقم العضوية: 23915
المشاركات: 31
بمعدل : 0.01 يوميا

الإتصالات
الحالة:
forexperfect غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : forexperfect المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي طرق للحصول على راحة البال

طرق للحصول على راحة البال

1- القرآن الكريم...
لقد وهبك الله عز وجل عزيزتي القارئة خير مهدئ نفسي وأفضل علاج للروح والجسد.. كتابه العظيم وآياته الشافية. فعليك دائماً اللجوء إليه لتصفية روحك وعقلك، وليكن ذكره سبحانه وتعالى ملاذك الأول عندما ترغبين في الهروب من التوتر إلى عالم الطمأنينة والراحة والصفاء.

2- اجعلي من أفكارك السلبية طعاماً للعصافير...
ابدئي في تأمل حياتك وركزي على الأشياء التي تقلقك والأفكار السلبية التي تملأ رأسك. ثم تخيلي كل فكرة منها وكأنها حبة قمح داخل الكيس وامسكي بها وألقيها في الهواء فتأتي الطيور وتأكلها وتسافر بها إلى مكان بعيد، فتتخلصي بذلك من كل السلبيات التي تعكر عليك صفاء نفسك إلى الأبد.

3- اجعلي طعامك غذاءً للروح لا للجسد...
هناك مقولة شهيرة بأن الإنسان عبارة عما يتناوله من طعام... لذا عليك عزيزتي أن تركزي في قائمة طعامك على الأغذية التي تطرد السموم من الجسد، فيصفو ذهنك وتسمو روحك.
وتأكدي عزيزتي أن تخلص الجسم من السموم يساعد الإنسان على لمس مشاعره عن قرب وفهم نفسه وإدراك كل عيوبها ومحاسنها.
ولكي تخلصي جسدك من سمومه، عليك الالتزام لمدة أسبوع على الأقل بتناول الكثير من عصير الفاكهة الطازج والأطعمة الغنية بالألياف كالأرز البني والشوفان والبروتينات الجيدة والفواكه المجففة والمكسرات والبذور.
وكذلك يجب عليك خلال هذه الفترة الامتناع تماماً عن تناول السكريات ومنتجات الألبان والقمح.


4- تنفسي الحياة...
امنحي نفسك يومياً 5 دقائق فقط من الاسترخاء والتأمل، تتنفسين فيها بعمق وتفصلين نفسك عن أي مشاكل، فتستعيدي التناغم والتوازن في حياتك وتنعمي بالسلام الداخلي.
وتعتبر أفضل طريقة للتنفس بعمق، هي باستنشاق الهواء عبر الأنف وملء رئتيك به مع العد حتى 4، ثم اخراجه بالتدريج مع العد حتى 4 ثم كرري ذلك عدة مرات خلال اليوم حتى تشعري بالراحة الداخلية تملؤكِ.

5- ضعي نفسك مكان الآخرين...
المشاعر السلبية كالغيرة والغضب تعوق حرية العقل وتقيدها. لذا عليك عزيزتي في المرة القادمة التي تشعرين فيها بأحاسيس سلبية تجاه سلوك شخص ما، أن تحاولي رؤية الأمر بعينيه وتدققي في وجهة نظره وتفكري في هذا الشخص بطريقة جيدة.
سيساعدك ذلك على ملء نفسك بالتسامح والرحمة والعطف على الآخرين ويفتح بداخلك الباب للسلام النفسي الذي يعود عليك وعلى علاقاتك الاجتماعية بالفائدة.


6- اجعلي الجو المحيط بك صافياً...
يمتلئ الجو المحيط بك سواء في المنزل أو في العمل من حين لآخر بالطاقة السلبية بسبب توتر الأشخاص الذين ينتمون إليه. لذا عليك عزيزتي أن تنقي الجو المحيط بك من حين لآخر من الطاقة السلبية التي تبعثها الانفعالات والمشاعر السيئة، وذلك بفتح أبواب ونوافذ المكان الذي توجدين فيه لعدة دقائق كل يوم حتى تجددي هواءه وتنقيه. وكذلك يمكنك إضاءة بعض الشموع العطرية
وتنظيف النوافذ وتغيير وضع المفروشات والأثاث من فترة لأخرى.

7- استخدمي تقنية التأكيدات affirmations ...

الأفكار المخزنة في العقل الباطن هي التي تحدد مدى سعادتنا في الحياة ومدى تأثرنا بما حولنا. لذا عليك عزيزتي أن تغذي عقلك الباطن بالأفكار الإيجابية وتؤكدي له كل ما ترغبين في الشعور به، حتى يستوعبه ويصدقه ويحوله إلى جزء من حياتك، ويمكنك عزيزتي القيام بذلك عن طريق استخدام تقنية التأكيدات. وهي عبارة عن جمل قصيرة تحمل أفكاراً إيجابية عن نفسك وحياتك، وتساعدك على الاستمرار والتقدم. فيمكنك أن تقولي مثلاً: (أنا سعيدة في حياتي)، (أنا إنسانة ناجحة).. وهكذا كرري هذه الجمل واكتبي الكثير منها وعلقيها في أماكن مختلفة بحيث تقع عليها عيناك باستمرار فيتم تخزينها في عقلك الباطن.
8- استخدمي قوة العطر..
الزيوت والنباتات العطرية، من أفضل طرق علاج النفس وتهدئتها. فهي تحفز إنتاج الجسم للنيوروكيميكالز neurochemicals التي تساعد على الاسترخاء وتحسين المزاج. لذا ننصحك عزيزتي بالبنفسج والورد والبرتقال والكاموميل، لمساعدتك على صفاء الذهن والنفس.



عرض البوم صور forexperfect  
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-04-2015, 08:53 PM
forexperfect forexperfect غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي طرق للحصول على راحة البال

طرق للحصول على راحة البال

1- القرآن الكريم...
لقد وهبك الله عز وجل عزيزتي القارئة خير مهدئ نفسي وأفضل علاج للروح والجسد.. كتابه العظيم وآياته الشافية. فعليك دائماً اللجوء إليه لتصفية روحك وعقلك، وليكن ذكره سبحانه وتعالى ملاذك الأول عندما ترغبين في الهروب من التوتر إلى عالم الطمأنينة والراحة والصفاء.

2- اجعلي من أفكارك السلبية طعاماً للعصافير...
ابدئي في تأمل حياتك وركزي على الأشياء التي تقلقك والأفكار السلبية التي تملأ رأسك. ثم تخيلي كل فكرة منها وكأنها حبة قمح داخل الكيس وامسكي بها وألقيها في الهواء فتأتي الطيور وتأكلها وتسافر بها إلى مكان بعيد، فتتخلصي بذلك من كل السلبيات التي تعكر عليك صفاء نفسك إلى الأبد.

3- اجعلي طعامك غذاءً للروح لا للجسد...
هناك مقولة شهيرة بأن الإنسان عبارة عما يتناوله من طعام... لذا عليك عزيزتي أن تركزي في قائمة طعامك على الأغذية التي تطرد السموم من الجسد، فيصفو ذهنك وتسمو روحك.
وتأكدي عزيزتي أن تخلص الجسم من السموم يساعد الإنسان على لمس مشاعره عن قرب وفهم نفسه وإدراك كل عيوبها ومحاسنها.
ولكي تخلصي جسدك من سمومه، عليك الالتزام لمدة أسبوع على الأقل بتناول الكثير من عصير الفاكهة الطازج والأطعمة الغنية بالألياف كالأرز البني والشوفان والبروتينات الجيدة والفواكه المجففة والمكسرات والبذور.
وكذلك يجب عليك خلال هذه الفترة الامتناع تماماً عن تناول السكريات ومنتجات الألبان والقمح.


4- تنفسي الحياة...
امنحي نفسك يومياً 5 دقائق فقط من الاسترخاء والتأمل، تتنفسين فيها بعمق وتفصلين نفسك عن أي مشاكل، فتستعيدي التناغم والتوازن في حياتك وتنعمي بالسلام الداخلي.
وتعتبر أفضل طريقة للتنفس بعمق، هي باستنشاق الهواء عبر الأنف وملء رئتيك به مع العد حتى 4، ثم اخراجه بالتدريج مع العد حتى 4 ثم كرري ذلك عدة مرات خلال اليوم حتى تشعري بالراحة الداخلية تملؤكِ.

5- ضعي نفسك مكان الآخرين...
المشاعر السلبية كالغيرة والغضب تعوق حرية العقل وتقيدها. لذا عليك عزيزتي في المرة القادمة التي تشعرين فيها بأحاسيس سلبية تجاه سلوك شخص ما، أن تحاولي رؤية الأمر بعينيه وتدققي في وجهة نظره وتفكري في هذا الشخص بطريقة جيدة.
سيساعدك ذلك على ملء نفسك بالتسامح والرحمة والعطف على الآخرين ويفتح بداخلك الباب للسلام النفسي الذي يعود عليك وعلى علاقاتك الاجتماعية بالفائدة.


6- اجعلي الجو المحيط بك صافياً...
يمتلئ الجو المحيط بك سواء في المنزل أو في العمل من حين لآخر بالطاقة السلبية بسبب توتر الأشخاص الذين ينتمون إليه. لذا عليك عزيزتي أن تنقي الجو المحيط بك من حين لآخر من الطاقة السلبية التي تبعثها الانفعالات والمشاعر السيئة، وذلك بفتح أبواب ونوافذ المكان الذي توجدين فيه لعدة دقائق كل يوم حتى تجددي هواءه وتنقيه. وكذلك يمكنك إضاءة بعض الشموع العطرية
وتنظيف النوافذ وتغيير وضع المفروشات والأثاث من فترة لأخرى.

7- استخدمي تقنية التأكيدات affirmations ...

الأفكار المخزنة في العقل الباطن هي التي تحدد مدى سعادتنا في الحياة ومدى تأثرنا بما حولنا. لذا عليك عزيزتي أن تغذي عقلك الباطن بالأفكار الإيجابية وتؤكدي له كل ما ترغبين في الشعور به، حتى يستوعبه ويصدقه ويحوله إلى جزء من حياتك، ويمكنك عزيزتي القيام بذلك عن طريق استخدام تقنية التأكيدات. وهي عبارة عن جمل قصيرة تحمل أفكاراً إيجابية عن نفسك وحياتك، وتساعدك على الاستمرار والتقدم. فيمكنك أن تقولي مثلاً: (أنا سعيدة في حياتي)، (أنا إنسانة ناجحة).. وهكذا كرري هذه الجمل واكتبي الكثير منها وعلقيها في أماكن مختلفة بحيث تقع عليها عيناك باستمرار فيتم تخزينها في عقلك الباطن.
8- استخدمي قوة العطر..
الزيوت والنباتات العطرية، من أفضل طرق علاج النفس وتهدئتها. فهي تحفز إنتاج الجسم للنيوروكيميكالز neurochemicals التي تساعد على الاسترخاء وتحسين المزاج. لذا ننصحك عزيزتي بالبنفسج والورد والبرتقال والكاموميل، لمساعدتك على صفاء الذهن والنفس.




رد مع اقتباس
قديم 05-04-2015, 08:54 PM   المشاركة رقم: 8
الكاتب
forexperfect
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2015
رقم العضوية: 23915
المشاركات: 31
بمعدل : 0.01 يوميا

الإتصالات
الحالة:
forexperfect غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : forexperfect المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي تعلم فن النقد حتى لا تصبح فظا

إذا أردت أن تنتقد شخصا فأنت امام أحد هدفين :
إما ان تكون تنتقد الشخص ذاته في صورة الموضوع الذي تنقده فيه
أو أنك تنقد الفكرة بغض النظر عن صاحبها
لذلك النقد هو تعبير عن وجهة نظر تجاه تفكير شخص آخر فيجب أن يكون بتميز شديد
حتى لا نفقد هذا الآخر
وإليك بعض النقاط الهامة في النقد :


1ـ البينية :
ليكن نقدك لأخيك ، أو لأيّ إنسان آخر نقداً بينياً ، أي بينك وبينه ولا تنقده
أمام الآخرين ، فحتى لو كان نقدك هادفاً وهادئاً وموضوعياً إلاّ أنّ النقد في
حضور الآخرين ممّن لا علاقة لهم بالأمر قد يدفع الطرف الآخر إلى التشبّث
برأيه ، أو الدفاع عن نفسه ولا نقول عن خطئه .
ولذا جاء في الحديث : «مَنْ وعظ أخاه سرّاً فقد زانه ومَنْ وعظه علانية فقد
شانه» .



2 ـ الإنصاف :
النقد هو حالة تقويم .. حالة وزن بالقسطاس المستقيم ، وكلّما كنت دقيقاً في
نقدك ، بلا جور ولا انحياز ولا تعصب ولا افراط ولا تجاوز ، كنت أقرب إلى
العدل والانصاف ، وبالتالي أقرب إلى التقوى ، قل في منقودك ما له وما عليه ..
قل ما تراه فيه بحق ولا تتعدّ ذلك فـ « مَنْ بالغ في الخصومةِ أثِم » .



3 ـ إجمع الإيجابي إلى السلبي :
وهذا الأسلوب هو من الأساليب المحبّبة في النقد ، حيث تبدأ بالإيجابي فتشيد
به وتثمّنه ثمّ تنتهي إلى السلبي ، وبهذه الطريقة تكون قد جعلت من الإيجابيات
مدخلاً سهلاً للنقد ، لأ نّك بذلك تفتح مسامع القلب قبل الأذنين ليستمع الآخر
إلى نقدك أو نصيحتك .. إنّك تقول له : إنّه جيد وطيب وصالح ومحترم لكنّ ثمة
مؤاخذات لو انتبه إليها لكان أكثر حسناً وصلاحاً .
فإذا ما احترمت إيجابيات الشخص المنقود وحفظتها له ، ولم تنسفها أو تصادرها
لمجرد ذنب أو خطأ أو إساءة ، فإنّك سوف تفتح أبواب الاستماع إلى ما تقول على
مصراعيها ، وبذلك تكون قد حققت هدفك من النقد ، وهو إيصال رسالة للمنقود حتى
يرعوي أو يتعظ ، كما إنّك لم تجرح إحساسه ولم تخدش مشاعره . وقد دعا القرآن
المسلمين إلى احترام إيجابيات الناس في قوله تعالى : (ولا تبخسوا الناس
أشياءهم ).


4 ـ الإلتفات إلى الإيجابي :
وقد يكون السلبي لدى أحد الأشخاص أكثر من الإيجابي بحيث يغطّي عليه ، ويكون
الإيجابي نادراً للدرجة التي يتعيّن عليك أن تبحث أو تنقّب عنه تنقيباً ، فلا
تعدم المحاولة لأن ذلك مما يجعلك في نظر المنقود كريم الطبع .
فلقد مرّ عيسى (عليه السلام) وحواريّوه على جثّة كلب متفسّخة ، فقال
الحواريون :
ـ ما أنتن جيفة هذا الكلب !
وقال عيسى (عليه السلام) انظروا إلى أسنانه .. ما أشدّ بياضها !
لقد كان الحواريون محقّين في نقدهم للجثّة المتفسخة التي تنبعث منها روائح
كريهة ، لكنّهم ركّزوا على السلبي (الطاغي) على الجثّة . أمّا المسيح (عليه
السلام) فكان ناقداً لا تفوته اللفتة الإيجابية الصغيرة حتى وإن كانت (ضائعة)
وسط هذا السلب من النتانة .
وهذا درس نقديّ يعلّمنا كيف أ نّنا يجب أن لا نصادر الإيجابية الوحيدة أو
الصغيرة إذا كان المنقود كتلة من السلبيات .


5 ـ أعطه فرصة الدفاع عن نفسه :
حتى ولو كوّنت عن شخص صورة سلبية فلا تتعجّل بالحكم عليه .. استمع إليه
أوّلاً .. أعطه فرصة كافية ليقول ما في نفسه وليدافع عن موقفه . قل له : لقد
بلغني عنك هذا ، واترك له فرصة الدفاع وتقديم الإفادة ، أي افعل كما يفعل
القاضي العادل فهو يضع التهمة بين يدي المتهم ويعطيه فرصة للدفاع عن نفسه
وموقفه ، إمّا مباشرة أو عن طريق محام ، فلا تأتي كلمة القضاء الفصل إلاّ بعد
أن يدلي الشهود بشهاداتهم ، والمحامي بمرافعته لكيلا يُغمط حق المتهم



6 ـ حاسب على الظواهر :
قبل أن تمضي في نقدك وترتب عليه الأثر ، احترم نوايا المنقود وحاسبه على
الظاهر «فلعلّ له عذراً وأنت تلوم» . وهذا هو الذي يدعو المربّي الاسلامي إلى
أن نحمل أخانا على أكثر من محمل ، أي أن نحمل عمله أو قوله على محمل حسن الظن
لا إساءة الظنّ .
فقد يكون مضطراً وللضرورة أحكامها فـ «الضرورات تبيح المحظورات» وقد يكون
ساهياً ناسياً غير قاصد ولا متعمّد ، والقلم مرفوع عن الناسي أو الجاهل غير
المتعمّد ، وقد يكون له رأي أو مبرر غير الذي تراه .
المهم أنت لست مسؤولاً عن دوافع المنقود ونواياه ، وإنّما مسؤول عن ظاهر عمله
فقط .


7 ـ استفد من تجربتك في النقد :
لكلّ منّا تجاربه في نقد الآخرين ، أو نقد الآخرين له . وربّما أفادتك حصيلة
تجاربك أن تبتعد عن أساليب النقد التي جرحتك أو عمقت جراحك القديمة ، أو سببت
لك النفور والبرم ، وربّما زادت في إصرارك على الخطأ كردّ فعل عكسي .
وطالما إنّك كنت قد اكتويت بالنار فلا تكوِ بها غيرك .. حاول أن تضع نفسك في
موضع الشخص المنقود ، وتحاش أيّة طريقة جارحة في النقد سبق لك أن دفعت
ضريبتها .
فلقد بعث أحد الأدباء الشباب ـ ذات مرّة ـ نتاجه إلى إحدى المجلاّت الأدبية
الشهيرة ، وحينما صدر العدد الجديد من المجلة هرع الأديب الشاب إلى السوق
لاقتناء نسخته وراح يتصفحها بلهفة بحثاً عن إبداعه فلم يجده لكنّه وجد ردّاً
للمحرر يقول له إنّه لا يصلح للأدب وعليه أن يفتش عن مهنة أو هواية أخرى !
وفيما هو يعيش الصدمة وإذا به يرتطم بعمود النور فتنكسر رجله ..
المهم .. انّ همته لم تنكسر .. فقد واصل .. وأصبح أديباً مشهوراً يشار له
بالبنان ، فلا تكسر منقودك لأن «مَنْ كسر مؤمناً فعليه جبره» .


8 ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
لا تجامل على حساب الخطأ ، فالعتاب الخجول الذي يتكلّم بابن عم الكلام ليس
مجدياً دائماً ، وقد لا ينفع في إيصال رسالتك الناقدة . فإذا كنت ترى خرقاً
أو تجاوزاً صريحاً فكن صريحاً في نقده أيضاً ، وتعلّم خُلق الصراحة وعدم
الاستحياء في قول الحق من الله سبحانه وتعالى (والله لا يستحي من الحقّ )..
قُلْها ولو على نفسك .
يقول أحد الأدباء عن كلمة الحقّ :
«إن أنتَ قلتها متّ
وإن سكتَّ متّ
قُلها إذن ومتْ» !!



9 ـ لا تكل بمكيالين :
إن من مقتضى العدل والانصاف أن لا تكون ازدواجياً في نقدك فإذا انتقدت صديقاً
في أمر ما ، وكنت سكتّ عن صديق آخر كان ينبغي أن تنقده للشيء ذاته ، فأنت
ناقد ظالم أو منحاز بالنسبة للمنقود لأ نّه يرى أنّك تكيل بمكيالين ، تنتقده
إذا صدر الخطأ منه ، وعندما يصدر الخطأ نفسه من صديق آخر فإنّك تغضّ الطرف
عنه محاباة أو مجاملة له .
وقد تكون الازدواجية في أنّك تنقد خصلة أو خلقاً أو عملاً ولديك مثله ، وهنا
عليك أن تتوقع أن يكون الردّ من المنقود قاسياً :
يا أ يُّها الرجلُ المعلّمُ غيره***هلاّ لنفسِكَ كان ذا التعليمُ
ومن مساوئ هذه الحالة أنّ المنقود سوف يستخفّ بنقدك ويعتبره تجنياً وانحيازاً
.
فلقد كتب إثنان من الأطفال كتابة وعرضاها على الحسن بن علي (رضي الله عنه)
وقالا له : أيّنا أحسنُ خطاً ، وكان أبوه (علي بن أبي طالب رضي الله عنه)
حاضراً ، فقال له : احكم بينهما بالعدل ، فإنّه قضاء ! فإذا كان العدل مع
الصغار مطلوباً ، فكيف بالكبار ؟!



10 ـ لا تفتح الدفاتر القديمة :
انقد الجديد ودع القديم .. لا تذكّر بالماضي لأنّ صفحته انطوت .. ولا تنكأ
الجراح ، فقد تضيّع الهدف من النقد لما جرى مؤخراً ، وربّما تغلق مسامع
المنقود عن نقدك وتستثيره لأ نّك نبشت ما كان دفيناً .
إن أخطاء الماضي قد يخجل المنقود من ذكرها ، وربّما تجاوزها وعمل على إصلاحها
فتذكيره بها أو ربطها بالأخطاء الجديدة يجعلك في نظره إنساناً غير متسامح ،
فلا تصفح ولا تمحو ، وكأ نّك تريد أن تقول له : ما زلت على ضلالك القديم ،
وهذا أمر لا يطيقه ، وربّما ثأر لنفسه منك .


11ـ التدرج في النقد :
ما تكفيه الكلمة لا تعمّقه بالتأنيب ، وما يمكن إيصاله بعبارة لا تطوّله
بالنقد العريض ، فالأشخاص يختلفون ، فربّ شخص تنقده على خطئه ويبقى يجادلك ،
وربّ آخر يرفع الراية البيضاء منذ اللحظة الأولى ويقرّ معترفاً بما ارتكب من
خطأ ، وربّ ثالث بين بين .
ولذا فقد تكون كلمات من قبيل (ألا تستحي) ؟ (أما فكّرت بالأمر ملياً) ؟ (هل
هذا يليق بك كمؤمن) ؟ (هل ترى أن هذا من الانصاف) ؟ وما شاكل ، تغني عن كلمات
طويلة ، الأمر الذي يستحبّ معه التدرج في النقد والانتقال من اليسير إلى
الشديد .



12 ـ انقده هو فحسب :
قد يخرج بعض أصدقائك أو إخوانك عن حدود الأدب واللياقة في النقد ، فلا يكتفي
بنقدك شخصياً ، وإنّما يتعدّى إلى والديك وإخوتك فيرشقهم بسهام نقده مما يعقد
الموقف ويحول النقد إلى مهاترة . فلا يصح أن تنساق معه ، وإذا كان بينك وبينه
نقد ، أي أردت أن تنقده أيضاً فانقده لشخصه لأ نّه هو موضع النقد وليس والديه
(ولا تزِرُ وازرة وزر أخرى ).



13 ـ اقترح حلولاً :
قدِّم نقدك في تبيان الإيجابيات والسلبيات ، وركِّز على الجديد ، وعلى نقطة
محدّدة بذاتها ، وفي كلّ الأحوال إن كان بإمكانك أن تقدم حلاًّ أو مقترحاً أو
علاجاً فبادر ، وسيكون نقدك مقروناً بما يعين المنقود على التخلّص من سلبياته
.
ومن الأفضل أن تطرح اقتراحاتك بأسلوب لطيف مثل : (الرأي رأيك لكنني أقترح) ..
(هذا ما أراه وفكِّر أنت في الأمر جيِّداً) .. (ماذا لو تفعل ذلك لربّما كان
الموقف قد تغيّر) .. (دعنا نجرّب الطريقة التالية فلعلها تنفع) .. إلخ .



14 ـ راعِ الموقع والمكانة :
كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يقول «أُمرنا معاشر الأنبياء أن نخاطب الناس
على قدر عقولهم»
كمظهر من مظاهر الحكمة التي تقول : «لكلّ مقام مقال» الأمر الذي يستدعي أن
تراعي مقام الشخص المنقود ،
فإذا وجّهت نقدك لأبويك أو أحدهما (فلا تقل لهما أُفٍّ ولا تنهرهما وقول لها
قولاً كريماً ). احفظ احترامك لهما ، ابتعد عن كل ما يخدش إحساسهما ، يمكن أن
تصبّ نقدك في قالب لطيف ، مثل
(أنتم أكبر منِّي سنّاً وأكثر تجربة لكنني ـ بكل تواضع ـ أقول أن هذا الأمر
غير مناسب) أو (مع كامل حبي واحترامي لكما ، أرى لو أن نعدل عن هذا الموضوع)
أو (ما تذهبون إليه صحيح ، لكنّ الأفضل في نظري هو هذا) وما إلى ذلك من
عبارات محبّبة توصل بها نقدك ولا تؤذي منقودك .



15 ـ لا تكن لقّاطاً للعثرات :
التقاط العيوب وتسقّط العثرات وتتبّع الزلاّت ، وحفظها في سجل لا يغادر صغيرة
ولا كبيرة ، بغية استغلالها ـ ذات يوم ـ للإيقاع بالشخص الذي نوجّه نقدنا
إليه ، خلق غير اسلامي . فقد جاء في الأثر : «إنّ أقرب ما يكون العبد إلى
الكفر أن يؤاخي الرجل الرجلَ فيحصي عليه عثراته وزلاّته ليعنّفه بها يوماً
ما» .
فخيرٌ لك وله أن تنتقده في حينه ، وفي الموضع الذي يستوجب النقد ، ولا تجمع
أو تحصي عليه عثراته لتفاجئه بها ذات يوم ، ولا تفاجأ إذا قال عنك أ نّك
جاسوس أو متلصص عليه، أو أ نّك تنقده بدافع الحقد الدفين .



16 ـ النقد هدية .. فاعرف كيف تقدّمها
ورد في الأثر : «أحبّ إخواني مَنْ أهدى إليَّ عيوبي» فلقد اعتبر الاسلام
النقد والمؤاخذة على الخطأ (هدية) وترحّم على مهديها «رحم الله مَنْ أهدى
إليَّ عيوبي» لأجل أن يكون النقد والنصيحة والتسديد مقبولاً ومرحباً به ، بل
يُقابل بالشكر والإبتسامة .
والهدية ـ كما هو معلوم ـ تجلب المودة «تهادوا تحابّوا» فإذا صغت نقدك بأسلوب
عذب جميل ، وقدّمته على طبق من المحبّة والإخلاص ، وكنت دقيقاً ومحقاً فيما
تنقد ، فسيكون لنقدك وقعه الطيب وأثره المؤثر على نفسية المنقود أو (المهدى
إليه) الذي سيتقبّل هديتك على طريقة «ووفقني لطاعة مَنْ سدّدني ومتابعة مَنْ
أرشدني» .




أخيراً ..

تذكّر أنّ كلّ إنسان يحبّ ذاته ،
فلا تحطّم ذاته بنقدك القاسي الشديد ،
كن أحرص على أن ترى ذاته أجمل وأكمل وأنقى من العيوب ..
وقل له ذلك ..
قل له : إنّ دافعك إلى النقد أن تراه فوق نقدك ، وعندها تكسب أخاً حبيباً
بدلاً من أن تخلق لك عدواً .


وهذا الأسلوب متبع في (النقد الأدبي) أيضاً ،
حيث يحاول النقّاد أن يتعرّضوا للجوانب الإيجابية في النصّ الأدبي وإلى
الجوانب السلبية فيه ،
حتى تكون الصورة النقدية واضحة في ذهن القارئ ، فالجوانب الإيجابية تحتاج إلى
كشف وتوضيح وإبراز تماماً كما هي بالجوانب السلبية



عرض البوم صور forexperfect  
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-04-2015, 08:54 PM
forexperfect forexperfect غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي تعلم فن النقد حتى لا تصبح فظا

إذا أردت أن تنتقد شخصا فأنت امام أحد هدفين :
إما ان تكون تنتقد الشخص ذاته في صورة الموضوع الذي تنقده فيه
أو أنك تنقد الفكرة بغض النظر عن صاحبها
لذلك النقد هو تعبير عن وجهة نظر تجاه تفكير شخص آخر فيجب أن يكون بتميز شديد
حتى لا نفقد هذا الآخر
وإليك بعض النقاط الهامة في النقد :


1ـ البينية :
ليكن نقدك لأخيك ، أو لأيّ إنسان آخر نقداً بينياً ، أي بينك وبينه ولا تنقده
أمام الآخرين ، فحتى لو كان نقدك هادفاً وهادئاً وموضوعياً إلاّ أنّ النقد في
حضور الآخرين ممّن لا علاقة لهم بالأمر قد يدفع الطرف الآخر إلى التشبّث
برأيه ، أو الدفاع عن نفسه ولا نقول عن خطئه .
ولذا جاء في الحديث : «مَنْ وعظ أخاه سرّاً فقد زانه ومَنْ وعظه علانية فقد
شانه» .



2 ـ الإنصاف :
النقد هو حالة تقويم .. حالة وزن بالقسطاس المستقيم ، وكلّما كنت دقيقاً في
نقدك ، بلا جور ولا انحياز ولا تعصب ولا افراط ولا تجاوز ، كنت أقرب إلى
العدل والانصاف ، وبالتالي أقرب إلى التقوى ، قل في منقودك ما له وما عليه ..
قل ما تراه فيه بحق ولا تتعدّ ذلك فـ « مَنْ بالغ في الخصومةِ أثِم » .



3 ـ إجمع الإيجابي إلى السلبي :
وهذا الأسلوب هو من الأساليب المحبّبة في النقد ، حيث تبدأ بالإيجابي فتشيد
به وتثمّنه ثمّ تنتهي إلى السلبي ، وبهذه الطريقة تكون قد جعلت من الإيجابيات
مدخلاً سهلاً للنقد ، لأ نّك بذلك تفتح مسامع القلب قبل الأذنين ليستمع الآخر
إلى نقدك أو نصيحتك .. إنّك تقول له : إنّه جيد وطيب وصالح ومحترم لكنّ ثمة
مؤاخذات لو انتبه إليها لكان أكثر حسناً وصلاحاً .
فإذا ما احترمت إيجابيات الشخص المنقود وحفظتها له ، ولم تنسفها أو تصادرها
لمجرد ذنب أو خطأ أو إساءة ، فإنّك سوف تفتح أبواب الاستماع إلى ما تقول على
مصراعيها ، وبذلك تكون قد حققت هدفك من النقد ، وهو إيصال رسالة للمنقود حتى
يرعوي أو يتعظ ، كما إنّك لم تجرح إحساسه ولم تخدش مشاعره . وقد دعا القرآن
المسلمين إلى احترام إيجابيات الناس في قوله تعالى : (ولا تبخسوا الناس
أشياءهم ).


4 ـ الإلتفات إلى الإيجابي :
وقد يكون السلبي لدى أحد الأشخاص أكثر من الإيجابي بحيث يغطّي عليه ، ويكون
الإيجابي نادراً للدرجة التي يتعيّن عليك أن تبحث أو تنقّب عنه تنقيباً ، فلا
تعدم المحاولة لأن ذلك مما يجعلك في نظر المنقود كريم الطبع .
فلقد مرّ عيسى (عليه السلام) وحواريّوه على جثّة كلب متفسّخة ، فقال
الحواريون :
ـ ما أنتن جيفة هذا الكلب !
وقال عيسى (عليه السلام) انظروا إلى أسنانه .. ما أشدّ بياضها !
لقد كان الحواريون محقّين في نقدهم للجثّة المتفسخة التي تنبعث منها روائح
كريهة ، لكنّهم ركّزوا على السلبي (الطاغي) على الجثّة . أمّا المسيح (عليه
السلام) فكان ناقداً لا تفوته اللفتة الإيجابية الصغيرة حتى وإن كانت (ضائعة)
وسط هذا السلب من النتانة .
وهذا درس نقديّ يعلّمنا كيف أ نّنا يجب أن لا نصادر الإيجابية الوحيدة أو
الصغيرة إذا كان المنقود كتلة من السلبيات .


5 ـ أعطه فرصة الدفاع عن نفسه :
حتى ولو كوّنت عن شخص صورة سلبية فلا تتعجّل بالحكم عليه .. استمع إليه
أوّلاً .. أعطه فرصة كافية ليقول ما في نفسه وليدافع عن موقفه . قل له : لقد
بلغني عنك هذا ، واترك له فرصة الدفاع وتقديم الإفادة ، أي افعل كما يفعل
القاضي العادل فهو يضع التهمة بين يدي المتهم ويعطيه فرصة للدفاع عن نفسه
وموقفه ، إمّا مباشرة أو عن طريق محام ، فلا تأتي كلمة القضاء الفصل إلاّ بعد
أن يدلي الشهود بشهاداتهم ، والمحامي بمرافعته لكيلا يُغمط حق المتهم



6 ـ حاسب على الظواهر :
قبل أن تمضي في نقدك وترتب عليه الأثر ، احترم نوايا المنقود وحاسبه على
الظاهر «فلعلّ له عذراً وأنت تلوم» . وهذا هو الذي يدعو المربّي الاسلامي إلى
أن نحمل أخانا على أكثر من محمل ، أي أن نحمل عمله أو قوله على محمل حسن الظن
لا إساءة الظنّ .
فقد يكون مضطراً وللضرورة أحكامها فـ «الضرورات تبيح المحظورات» وقد يكون
ساهياً ناسياً غير قاصد ولا متعمّد ، والقلم مرفوع عن الناسي أو الجاهل غير
المتعمّد ، وقد يكون له رأي أو مبرر غير الذي تراه .
المهم أنت لست مسؤولاً عن دوافع المنقود ونواياه ، وإنّما مسؤول عن ظاهر عمله
فقط .


7 ـ استفد من تجربتك في النقد :
لكلّ منّا تجاربه في نقد الآخرين ، أو نقد الآخرين له . وربّما أفادتك حصيلة
تجاربك أن تبتعد عن أساليب النقد التي جرحتك أو عمقت جراحك القديمة ، أو سببت
لك النفور والبرم ، وربّما زادت في إصرارك على الخطأ كردّ فعل عكسي .
وطالما إنّك كنت قد اكتويت بالنار فلا تكوِ بها غيرك .. حاول أن تضع نفسك في
موضع الشخص المنقود ، وتحاش أيّة طريقة جارحة في النقد سبق لك أن دفعت
ضريبتها .
فلقد بعث أحد الأدباء الشباب ـ ذات مرّة ـ نتاجه إلى إحدى المجلاّت الأدبية
الشهيرة ، وحينما صدر العدد الجديد من المجلة هرع الأديب الشاب إلى السوق
لاقتناء نسخته وراح يتصفحها بلهفة بحثاً عن إبداعه فلم يجده لكنّه وجد ردّاً
للمحرر يقول له إنّه لا يصلح للأدب وعليه أن يفتش عن مهنة أو هواية أخرى !
وفيما هو يعيش الصدمة وإذا به يرتطم بعمود النور فتنكسر رجله ..
المهم .. انّ همته لم تنكسر .. فقد واصل .. وأصبح أديباً مشهوراً يشار له
بالبنان ، فلا تكسر منقودك لأن «مَنْ كسر مؤمناً فعليه جبره» .


8 ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
لا تجامل على حساب الخطأ ، فالعتاب الخجول الذي يتكلّم بابن عم الكلام ليس
مجدياً دائماً ، وقد لا ينفع في إيصال رسالتك الناقدة . فإذا كنت ترى خرقاً
أو تجاوزاً صريحاً فكن صريحاً في نقده أيضاً ، وتعلّم خُلق الصراحة وعدم
الاستحياء في قول الحق من الله سبحانه وتعالى (والله لا يستحي من الحقّ )..
قُلْها ولو على نفسك .
يقول أحد الأدباء عن كلمة الحقّ :
«إن أنتَ قلتها متّ
وإن سكتَّ متّ
قُلها إذن ومتْ» !!



9 ـ لا تكل بمكيالين :
إن من مقتضى العدل والانصاف أن لا تكون ازدواجياً في نقدك فإذا انتقدت صديقاً
في أمر ما ، وكنت سكتّ عن صديق آخر كان ينبغي أن تنقده للشيء ذاته ، فأنت
ناقد ظالم أو منحاز بالنسبة للمنقود لأ نّه يرى أنّك تكيل بمكيالين ، تنتقده
إذا صدر الخطأ منه ، وعندما يصدر الخطأ نفسه من صديق آخر فإنّك تغضّ الطرف
عنه محاباة أو مجاملة له .
وقد تكون الازدواجية في أنّك تنقد خصلة أو خلقاً أو عملاً ولديك مثله ، وهنا
عليك أن تتوقع أن يكون الردّ من المنقود قاسياً :
يا أ يُّها الرجلُ المعلّمُ غيره***هلاّ لنفسِكَ كان ذا التعليمُ
ومن مساوئ هذه الحالة أنّ المنقود سوف يستخفّ بنقدك ويعتبره تجنياً وانحيازاً
.
فلقد كتب إثنان من الأطفال كتابة وعرضاها على الحسن بن علي (رضي الله عنه)
وقالا له : أيّنا أحسنُ خطاً ، وكان أبوه (علي بن أبي طالب رضي الله عنه)
حاضراً ، فقال له : احكم بينهما بالعدل ، فإنّه قضاء ! فإذا كان العدل مع
الصغار مطلوباً ، فكيف بالكبار ؟!



10 ـ لا تفتح الدفاتر القديمة :
انقد الجديد ودع القديم .. لا تذكّر بالماضي لأنّ صفحته انطوت .. ولا تنكأ
الجراح ، فقد تضيّع الهدف من النقد لما جرى مؤخراً ، وربّما تغلق مسامع
المنقود عن نقدك وتستثيره لأ نّك نبشت ما كان دفيناً .
إن أخطاء الماضي قد يخجل المنقود من ذكرها ، وربّما تجاوزها وعمل على إصلاحها
فتذكيره بها أو ربطها بالأخطاء الجديدة يجعلك في نظره إنساناً غير متسامح ،
فلا تصفح ولا تمحو ، وكأ نّك تريد أن تقول له : ما زلت على ضلالك القديم ،
وهذا أمر لا يطيقه ، وربّما ثأر لنفسه منك .


11ـ التدرج في النقد :
ما تكفيه الكلمة لا تعمّقه بالتأنيب ، وما يمكن إيصاله بعبارة لا تطوّله
بالنقد العريض ، فالأشخاص يختلفون ، فربّ شخص تنقده على خطئه ويبقى يجادلك ،
وربّ آخر يرفع الراية البيضاء منذ اللحظة الأولى ويقرّ معترفاً بما ارتكب من
خطأ ، وربّ ثالث بين بين .
ولذا فقد تكون كلمات من قبيل (ألا تستحي) ؟ (أما فكّرت بالأمر ملياً) ؟ (هل
هذا يليق بك كمؤمن) ؟ (هل ترى أن هذا من الانصاف) ؟ وما شاكل ، تغني عن كلمات
طويلة ، الأمر الذي يستحبّ معه التدرج في النقد والانتقال من اليسير إلى
الشديد .



12 ـ انقده هو فحسب :
قد يخرج بعض أصدقائك أو إخوانك عن حدود الأدب واللياقة في النقد ، فلا يكتفي
بنقدك شخصياً ، وإنّما يتعدّى إلى والديك وإخوتك فيرشقهم بسهام نقده مما يعقد
الموقف ويحول النقد إلى مهاترة . فلا يصح أن تنساق معه ، وإذا كان بينك وبينه
نقد ، أي أردت أن تنقده أيضاً فانقده لشخصه لأ نّه هو موضع النقد وليس والديه
(ولا تزِرُ وازرة وزر أخرى ).



13 ـ اقترح حلولاً :
قدِّم نقدك في تبيان الإيجابيات والسلبيات ، وركِّز على الجديد ، وعلى نقطة
محدّدة بذاتها ، وفي كلّ الأحوال إن كان بإمكانك أن تقدم حلاًّ أو مقترحاً أو
علاجاً فبادر ، وسيكون نقدك مقروناً بما يعين المنقود على التخلّص من سلبياته
.
ومن الأفضل أن تطرح اقتراحاتك بأسلوب لطيف مثل : (الرأي رأيك لكنني أقترح) ..
(هذا ما أراه وفكِّر أنت في الأمر جيِّداً) .. (ماذا لو تفعل ذلك لربّما كان
الموقف قد تغيّر) .. (دعنا نجرّب الطريقة التالية فلعلها تنفع) .. إلخ .



14 ـ راعِ الموقع والمكانة :
كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يقول «أُمرنا معاشر الأنبياء أن نخاطب الناس
على قدر عقولهم»
كمظهر من مظاهر الحكمة التي تقول : «لكلّ مقام مقال» الأمر الذي يستدعي أن
تراعي مقام الشخص المنقود ،
فإذا وجّهت نقدك لأبويك أو أحدهما (فلا تقل لهما أُفٍّ ولا تنهرهما وقول لها
قولاً كريماً ). احفظ احترامك لهما ، ابتعد عن كل ما يخدش إحساسهما ، يمكن أن
تصبّ نقدك في قالب لطيف ، مثل
(أنتم أكبر منِّي سنّاً وأكثر تجربة لكنني ـ بكل تواضع ـ أقول أن هذا الأمر
غير مناسب) أو (مع كامل حبي واحترامي لكما ، أرى لو أن نعدل عن هذا الموضوع)
أو (ما تذهبون إليه صحيح ، لكنّ الأفضل في نظري هو هذا) وما إلى ذلك من
عبارات محبّبة توصل بها نقدك ولا تؤذي منقودك .



15 ـ لا تكن لقّاطاً للعثرات :
التقاط العيوب وتسقّط العثرات وتتبّع الزلاّت ، وحفظها في سجل لا يغادر صغيرة
ولا كبيرة ، بغية استغلالها ـ ذات يوم ـ للإيقاع بالشخص الذي نوجّه نقدنا
إليه ، خلق غير اسلامي . فقد جاء في الأثر : «إنّ أقرب ما يكون العبد إلى
الكفر أن يؤاخي الرجل الرجلَ فيحصي عليه عثراته وزلاّته ليعنّفه بها يوماً
ما» .
فخيرٌ لك وله أن تنتقده في حينه ، وفي الموضع الذي يستوجب النقد ، ولا تجمع
أو تحصي عليه عثراته لتفاجئه بها ذات يوم ، ولا تفاجأ إذا قال عنك أ نّك
جاسوس أو متلصص عليه، أو أ نّك تنقده بدافع الحقد الدفين .



16 ـ النقد هدية .. فاعرف كيف تقدّمها
ورد في الأثر : «أحبّ إخواني مَنْ أهدى إليَّ عيوبي» فلقد اعتبر الاسلام
النقد والمؤاخذة على الخطأ (هدية) وترحّم على مهديها «رحم الله مَنْ أهدى
إليَّ عيوبي» لأجل أن يكون النقد والنصيحة والتسديد مقبولاً ومرحباً به ، بل
يُقابل بالشكر والإبتسامة .
والهدية ـ كما هو معلوم ـ تجلب المودة «تهادوا تحابّوا» فإذا صغت نقدك بأسلوب
عذب جميل ، وقدّمته على طبق من المحبّة والإخلاص ، وكنت دقيقاً ومحقاً فيما
تنقد ، فسيكون لنقدك وقعه الطيب وأثره المؤثر على نفسية المنقود أو (المهدى
إليه) الذي سيتقبّل هديتك على طريقة «ووفقني لطاعة مَنْ سدّدني ومتابعة مَنْ
أرشدني» .




أخيراً ..

تذكّر أنّ كلّ إنسان يحبّ ذاته ،
فلا تحطّم ذاته بنقدك القاسي الشديد ،
كن أحرص على أن ترى ذاته أجمل وأكمل وأنقى من العيوب ..
وقل له ذلك ..
قل له : إنّ دافعك إلى النقد أن تراه فوق نقدك ، وعندها تكسب أخاً حبيباً
بدلاً من أن تخلق لك عدواً .


وهذا الأسلوب متبع في (النقد الأدبي) أيضاً ،
حيث يحاول النقّاد أن يتعرّضوا للجوانب الإيجابية في النصّ الأدبي وإلى
الجوانب السلبية فيه ،
حتى تكون الصورة النقدية واضحة في ذهن القارئ ، فالجوانب الإيجابية تحتاج إلى
كشف وتوضيح وإبراز تماماً كما هي بالجوانب السلبية




رد مع اقتباس
قديم 05-04-2015, 08:55 PM   المشاركة رقم: 9
الكاتب
forexperfect
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2015
رقم العضوية: 23915
المشاركات: 31
بمعدل : 0.01 يوميا

الإتصالات
الحالة:
forexperfect غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : forexperfect المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي كيف تتخلص من العلاقات التى تضغط على اعصابك و تحول حياتك الى جحيم؟

العلاقات المتوازنة فى حياتك هامة للغاية و من بين تلك العلاقات الصداقة التى لها قيمة
و قوة كبيرة فى حياتنا عند الكلام عن الصداقة نجد ان العلاقة قد تكون رائعة و داعمة احيانا وقد تكون عبء و ضاغطة عليك فى

احيان اخرى و قد اثبتت الدراسات ان العلاقة التى تتغير بين الايجابية

و السلبية تأثيرها يكون اكبر بكثير على الصحة العامة
من العلاقة دائمة السلبية بالشكل الذى يؤثر على ضغط الدم -امراض القلب وغيرها من هنا تظهر اهمية ان تتخلص
من اوتقلل من اى علاقات سلبية فى حياتك فيما يلى خطة تساعدك فى ذلك

الخطوة الاولى


أعمل قائمة صداقة تضم كل معارفك واصدقائك من القريبين جدا الذين تراهم بأنتظام و حتى الذين تراهم على فترات متباعدة او طويلة جدا بالأضافة الى اصدقائك من الجنس الاخر ان كان من الممكن ان يدخلوا مجال حياتك مرة اخرى فى مرحلة من المراحل.
الخطوة الثانية
علم بدائرة على الاشخاص الذين يدعمونك ومعك دائما فى السراء و الضراء بكل طريقة من الطرق ذى ما بيقولوا اما باقى العلاقات فقيمها بأمانة هل هى علاقات تفيدك ام لا؟ التالى اسئلة تساعدك على تعريف العلاقات الاخرى
س1 هل هذه العلاقة تستحق الجهد اللازم لاستعادتها؟
س2 هل هذا هو الشخص الذى تحب ان يكون فى حياتك حتى وان كنت قابلته حديثا؟

س3 هل هذا الشخص تشعر معه بالراحة؟
س4 هل يحبنى هذا الشخص كما انا ام ينظر الى سلبياتى فقط؟
س5 الى اى مدى يمكن ان اثق فى هذا الشخص ؟هل استطيع ان اعتمد عليه؟هل استطيع ان اعبر عن مشاعرى معه بحرية؟
س6 هل يتنافس معى بطريقة غير شريفة؟
س7 هل لدينا قيم واهتمامات مشتركة و نستفيد من الاختلافات الشخصية والاجتماعية فيما بيننا؟
س8 هل أأخذ منه كما اعطى له؟
س9 هل ان اعطيت هذه العلاقة الجهد الذى تستحقه ستفيدنى و تغنى حياتى؟
بعد الاجابة على هذه الاسئلة سوف تكون لديك صورة واضحة عن العلاقات ايها سلبى و ايها ايجابى ومن يستحق ان تبذل الجهد معه ومن قد تستبعده نهائيا من حياتك ضع دائرة على العلاقة الايجابية و كروس على العلاقة السلبية.

الخطوة الثالثة


ركز اكثر على العلاقات التى علمت عليها بدائرة التى لها دور مؤثر و اعلم ان العلاقة المتوازنة الرائعة الايجابية تستحق الوقت و الجهد الذى تبذله من اجلها اما العلاقات التى و ضعت عليها كروس فتستطيع ان تختار بان تظل تتعامل بحب و احترام او تتخلص منها نهائيا ولكن فى كل الاحوال لا تسمح لهؤلاء الاشخاص
ان يظلوا يضغطوا عليك و على اعصابك ومشاعرك كما فى السابق.
اكيد سوف تجد فى القائمة اشخاص لا تستطيع ان تتخلص منهم أفراد الاسرة -زملاء العمل او اى شخص
لا تستطيع التخلص منه لاى سبب من الاسباب تعلم كيف تتعامل معهم بالحسنى باقل قدر لك من الارهاق العصبى
وان كانو من داخل اسرتك فاصبرعليهم فهذا ما سوف يجزيك الله خيرا عليه


واخيرا اجب على هذا السؤال هل تقوى على التخلص من من يضغطون على اعصابك؟



عرض البوم صور forexperfect  
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-04-2015, 08:55 PM
forexperfect forexperfect غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي كيف تتخلص من العلاقات التى تضغط على اعصابك و تحول حياتك الى جحيم؟

العلاقات المتوازنة فى حياتك هامة للغاية و من بين تلك العلاقات الصداقة التى لها قيمة
و قوة كبيرة فى حياتنا عند الكلام عن الصداقة نجد ان العلاقة قد تكون رائعة و داعمة احيانا وقد تكون عبء و ضاغطة عليك فى

احيان اخرى و قد اثبتت الدراسات ان العلاقة التى تتغير بين الايجابية

و السلبية تأثيرها يكون اكبر بكثير على الصحة العامة
من العلاقة دائمة السلبية بالشكل الذى يؤثر على ضغط الدم -امراض القلب وغيرها من هنا تظهر اهمية ان تتخلص
من اوتقلل من اى علاقات سلبية فى حياتك فيما يلى خطة تساعدك فى ذلك

الخطوة الاولى


أعمل قائمة صداقة تضم كل معارفك واصدقائك من القريبين جدا الذين تراهم بأنتظام و حتى الذين تراهم على فترات متباعدة او طويلة جدا بالأضافة الى اصدقائك من الجنس الاخر ان كان من الممكن ان يدخلوا مجال حياتك مرة اخرى فى مرحلة من المراحل.
الخطوة الثانية
علم بدائرة على الاشخاص الذين يدعمونك ومعك دائما فى السراء و الضراء بكل طريقة من الطرق ذى ما بيقولوا اما باقى العلاقات فقيمها بأمانة هل هى علاقات تفيدك ام لا؟ التالى اسئلة تساعدك على تعريف العلاقات الاخرى
س1 هل هذه العلاقة تستحق الجهد اللازم لاستعادتها؟
س2 هل هذا هو الشخص الذى تحب ان يكون فى حياتك حتى وان كنت قابلته حديثا؟

س3 هل هذا الشخص تشعر معه بالراحة؟
س4 هل يحبنى هذا الشخص كما انا ام ينظر الى سلبياتى فقط؟
س5 الى اى مدى يمكن ان اثق فى هذا الشخص ؟هل استطيع ان اعتمد عليه؟هل استطيع ان اعبر عن مشاعرى معه بحرية؟
س6 هل يتنافس معى بطريقة غير شريفة؟
س7 هل لدينا قيم واهتمامات مشتركة و نستفيد من الاختلافات الشخصية والاجتماعية فيما بيننا؟
س8 هل أأخذ منه كما اعطى له؟
س9 هل ان اعطيت هذه العلاقة الجهد الذى تستحقه ستفيدنى و تغنى حياتى؟
بعد الاجابة على هذه الاسئلة سوف تكون لديك صورة واضحة عن العلاقات ايها سلبى و ايها ايجابى ومن يستحق ان تبذل الجهد معه ومن قد تستبعده نهائيا من حياتك ضع دائرة على العلاقة الايجابية و كروس على العلاقة السلبية.

الخطوة الثالثة


ركز اكثر على العلاقات التى علمت عليها بدائرة التى لها دور مؤثر و اعلم ان العلاقة المتوازنة الرائعة الايجابية تستحق الوقت و الجهد الذى تبذله من اجلها اما العلاقات التى و ضعت عليها كروس فتستطيع ان تختار بان تظل تتعامل بحب و احترام او تتخلص منها نهائيا ولكن فى كل الاحوال لا تسمح لهؤلاء الاشخاص
ان يظلوا يضغطوا عليك و على اعصابك ومشاعرك كما فى السابق.
اكيد سوف تجد فى القائمة اشخاص لا تستطيع ان تتخلص منهم أفراد الاسرة -زملاء العمل او اى شخص
لا تستطيع التخلص منه لاى سبب من الاسباب تعلم كيف تتعامل معهم بالحسنى باقل قدر لك من الارهاق العصبى
وان كانو من داخل اسرتك فاصبرعليهم فهذا ما سوف يجزيك الله خيرا عليه


واخيرا اجب على هذا السؤال هل تقوى على التخلص من من يضغطون على اعصابك؟




رد مع اقتباس
قديم 05-04-2015, 08:56 PM   المشاركة رقم: 10
الكاتب
forexperfect
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2015
رقم العضوية: 23915
المشاركات: 31
بمعدل : 0.01 يوميا

الإتصالات
الحالة:
forexperfect غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : forexperfect المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي 20 خطوة لتسحر الناس بكلامك

أنا إيه اللي خلاني أقول كده.. ما كانش لازم أتكلم خالص".. من منا لم يقل هذا لنفسه بعد حديثه مع أحد الأشخاص؟! كثيراً ما نقع في أخطاء أثناء الكلام، وقد نلاحظ ردة فعلها على وجه من نحادثه، أو تتراكم هذه الأخطاء فوق بعضها والنتيجة "اسمي في البلاك لِسْت".

هناك آخرون تجدهم ساحرين بكلامهم، يختارون مفراداتهم بعناية، ولديهم قدرة غريبة على التأثير والإقناع وبحرفية عالية؛ فإذا أردت التأثير بحديثك في شخص ما وتكون واحداً من هؤلاء السحرة.. اتبع نصائح د. نبيل عشوش خبير التنمية البشرية وعضو المجمع البريطانيّ للإتيكيت، وهي:

1- انظر إلى وجهه باهتمام، ولا تقترب بجسمك كثيراً منه، وأعطه مساحته من الحرية -بذكائك- ولا يشترط مسافة محددة.

2- اضبط إيقاع حديثك بالتنقل بين البطأ والسرعة حسب طبيعة الموضوع؛ فالموضوعات الجدلية أو العميقة تتم ببطء، والاجتماعية تتسم بالسرعة.

3- وجّه حديثك لشخص واحد ليكون فعالاً وجيداً، أما إذا كنت تحادث مجموعة؛ فعليك التنقل بنظرك بطريقة عشوائية غير منتظمة إلى وجوههم حتى يستشعروا أهمية كلامك، دون أن يحدث هذا بميكانيكة منتظمة حسب ترتيب الأشخاص يميناً ويساراً مثلاً؛ فتفقد فعاليتها.

4- لا تقاطع من يحادثك إلا إذا كان هناك شيء خطير.

5- استخدام اللسان فقط دون عضلات الوجه، ولا يعني ذلك أن يصبح وجهك مسطحاً بلا حركة؛ لكن بما يتناسب مع الكلام.

6- إذا أصابك ألم وأنت تتحدث؛ فلا داعي أن يشعر المتلقي بآلامك عن طريق حركات وجهك وخلافه.

7- راعي أن يكون حديثك ملائماً للمستوى الثقافي والعلمي للمتلقي.

8- ابتعد عن التطويل الممل والاختصار المخلّ، ولا تحتكر الحديث مدة طويلة.

9- تجاهل حديث الجاهل وتغاضَ عن الهفوات الصغيرة أو الأخطاء التي تتم بحسن النية.

10- اعترف بالخطأ إذا وقعت فيه أثناء الكلام، ولا يعتبر هذا ضعفاً؛ بل يعطيك احتراماً.

11- الابتعاد عن الثرثرة أو الدخول في مناقشات معه، ولو وقعت معه حاول أن تسأله بعض الأسئلة وتنهي الحديث بعدها حتى يقوم هو بردّ الفعل وليس محرك للحديث.

12- إذا لمست عناد من تحدثه؛ فلا تعطِهِ الفرصة، وغالباً ما يحدث هذا عند تصحيح معلومات الآخر فيتمسك برأيه، هنا عليك التأكد من صحة رأيك أولاً، بعدها يمكن أن توافق على رأيه اعتباطاً؛ ولكن احذر أن يحدث هذا عند وجود أشخاص أقل فكراً قد يؤمنون بما يقوله المخطئ العنيد؛ فيجب الاعتراض حينها بذوق وذكاء.

13- لا تجعل من حديثك استعراضاً لمعلوماتك العريضة، ولا تكثر من الاستشهاد بالأمثلة؛ بل اجعل الناس هي من تحكم عليك.

14- عدم السخرية والازدراء والتهكم على حديث الآخر؛ بل أعط له الفرصة ثم خذ دورك في الاعتراض.

15- لا تكثر من الأسئلة والتحدث بجزم.

16- ضع في عقلك دائماً قاعدة ثابتة هي "لا يوجد هناك كلام مطلق غير القرآن الكريم"؛ فجميع الموضوعات تحتمل الرأي والرأي الآخر.

17- قدم رأيك دون خجل لتشترك في الحديث وتثريه.

18- تخلّص من لوازم الكلام مثل (في الحقيقة ربما - ممكن – يعني)، ومن الكلمات الفضفاضة مثل (تقريباً – حوالي).

19- لا تتحدث في موضوع تجهله، وفكّر جيداً قبل نطق أي كلمة تعرفها.

20- تعامل بحذر مع ذوي الاحتياجات الخاصة، مثل:

ضعيف السمع:
يجب التكلم معه ببطأ دون صياح حتى يتمكن من قراءة الشفاه.

القعيد وصاحب الإعاقة الحركية:
النزول إلى نفس مستوى بصر المُقعد على كرسيّ، وتجنّب إجراء أي حديث معه، وأنت واقف على رجليك؛ حيث يمكن أن تجلس على ركبتيك أو تنحني حتى لا تشعره بأي ضيق لفروق المستوى بينكما؛ خصوصاً لو كان معاقاً حديثاً.

في حالة الإعاقة الحركية قد تحدث مواقف كثيرة؛ فعند المصافحة مثلاً تمدّ له يدك اليمنى؛ فلا يمكنه مدّ يديه المصابة.. فتربت على كتفه بنفس يدك اليمنى، ولا تسحبها، وبعدها تسلّم عليه بيدك اليسرى التي يستطيع المصافحة بها؛ لأنك إذا سحبت يدك قد تشعره بالإحراج.

الكفيف:
من لديهم إعاقة بصرية يراعى نطق الكلمات والحروف بوضوح، واهتمام بنبرة الصوت؛ لأنه يعتمد على حاسة السمع بشكل رئيسي، ويجب الجلوس في مواجهته مباشرة، ثم تقدم نفسك إليه في كل مرة تقابله؛ لأنه لا يراك، ثم تقوم بتعريفه لكل الجالسين في نفس المجموعة؛ حتى يستطيع تحديد عدد الموجودين وأماكنهم من خلال ردّهم، ومن ثم يستطيع الحديث معهم، وعند مغاردتك الغرفة يجب أن تخبره بذلك قبل انصرافك كل مرة.


بهذا تكون قد امتلكت عقل وفكر كل شخص تتكلم إليه؛ بل تؤثر فيه أيضاً، ليقتنع برأيك وينفّذ كل ما تقوله، وتنجح هذه الطرق في كل المناسبات وكل الأماكن، ويا حبذا لو استخدمتها مع زملائك ورؤسائك في العمل؛ ستكون شخصاً محبوباً ومقبولاً؛ بل أتوقع لك ترقية في أقل من شهر. مبروك يا سيدي!!



عرض البوم صور forexperfect  
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-04-2015, 08:56 PM
forexperfect forexperfect غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي 20 خطوة لتسحر الناس بكلامك

أنا إيه اللي خلاني أقول كده.. ما كانش لازم أتكلم خالص".. من منا لم يقل هذا لنفسه بعد حديثه مع أحد الأشخاص؟! كثيراً ما نقع في أخطاء أثناء الكلام، وقد نلاحظ ردة فعلها على وجه من نحادثه، أو تتراكم هذه الأخطاء فوق بعضها والنتيجة "اسمي في البلاك لِسْت".

هناك آخرون تجدهم ساحرين بكلامهم، يختارون مفراداتهم بعناية، ولديهم قدرة غريبة على التأثير والإقناع وبحرفية عالية؛ فإذا أردت التأثير بحديثك في شخص ما وتكون واحداً من هؤلاء السحرة.. اتبع نصائح د. نبيل عشوش خبير التنمية البشرية وعضو المجمع البريطانيّ للإتيكيت، وهي:

1- انظر إلى وجهه باهتمام، ولا تقترب بجسمك كثيراً منه، وأعطه مساحته من الحرية -بذكائك- ولا يشترط مسافة محددة.

2- اضبط إيقاع حديثك بالتنقل بين البطأ والسرعة حسب طبيعة الموضوع؛ فالموضوعات الجدلية أو العميقة تتم ببطء، والاجتماعية تتسم بالسرعة.

3- وجّه حديثك لشخص واحد ليكون فعالاً وجيداً، أما إذا كنت تحادث مجموعة؛ فعليك التنقل بنظرك بطريقة عشوائية غير منتظمة إلى وجوههم حتى يستشعروا أهمية كلامك، دون أن يحدث هذا بميكانيكة منتظمة حسب ترتيب الأشخاص يميناً ويساراً مثلاً؛ فتفقد فعاليتها.

4- لا تقاطع من يحادثك إلا إذا كان هناك شيء خطير.

5- استخدام اللسان فقط دون عضلات الوجه، ولا يعني ذلك أن يصبح وجهك مسطحاً بلا حركة؛ لكن بما يتناسب مع الكلام.

6- إذا أصابك ألم وأنت تتحدث؛ فلا داعي أن يشعر المتلقي بآلامك عن طريق حركات وجهك وخلافه.

7- راعي أن يكون حديثك ملائماً للمستوى الثقافي والعلمي للمتلقي.

8- ابتعد عن التطويل الممل والاختصار المخلّ، ولا تحتكر الحديث مدة طويلة.

9- تجاهل حديث الجاهل وتغاضَ عن الهفوات الصغيرة أو الأخطاء التي تتم بحسن النية.

10- اعترف بالخطأ إذا وقعت فيه أثناء الكلام، ولا يعتبر هذا ضعفاً؛ بل يعطيك احتراماً.

11- الابتعاد عن الثرثرة أو الدخول في مناقشات معه، ولو وقعت معه حاول أن تسأله بعض الأسئلة وتنهي الحديث بعدها حتى يقوم هو بردّ الفعل وليس محرك للحديث.

12- إذا لمست عناد من تحدثه؛ فلا تعطِهِ الفرصة، وغالباً ما يحدث هذا عند تصحيح معلومات الآخر فيتمسك برأيه، هنا عليك التأكد من صحة رأيك أولاً، بعدها يمكن أن توافق على رأيه اعتباطاً؛ ولكن احذر أن يحدث هذا عند وجود أشخاص أقل فكراً قد يؤمنون بما يقوله المخطئ العنيد؛ فيجب الاعتراض حينها بذوق وذكاء.

13- لا تجعل من حديثك استعراضاً لمعلوماتك العريضة، ولا تكثر من الاستشهاد بالأمثلة؛ بل اجعل الناس هي من تحكم عليك.

14- عدم السخرية والازدراء والتهكم على حديث الآخر؛ بل أعط له الفرصة ثم خذ دورك في الاعتراض.

15- لا تكثر من الأسئلة والتحدث بجزم.

16- ضع في عقلك دائماً قاعدة ثابتة هي "لا يوجد هناك كلام مطلق غير القرآن الكريم"؛ فجميع الموضوعات تحتمل الرأي والرأي الآخر.

17- قدم رأيك دون خجل لتشترك في الحديث وتثريه.

18- تخلّص من لوازم الكلام مثل (في الحقيقة ربما - ممكن – يعني)، ومن الكلمات الفضفاضة مثل (تقريباً – حوالي).

19- لا تتحدث في موضوع تجهله، وفكّر جيداً قبل نطق أي كلمة تعرفها.

20- تعامل بحذر مع ذوي الاحتياجات الخاصة، مثل:

ضعيف السمع:
يجب التكلم معه ببطأ دون صياح حتى يتمكن من قراءة الشفاه.

القعيد وصاحب الإعاقة الحركية:
النزول إلى نفس مستوى بصر المُقعد على كرسيّ، وتجنّب إجراء أي حديث معه، وأنت واقف على رجليك؛ حيث يمكن أن تجلس على ركبتيك أو تنحني حتى لا تشعره بأي ضيق لفروق المستوى بينكما؛ خصوصاً لو كان معاقاً حديثاً.

في حالة الإعاقة الحركية قد تحدث مواقف كثيرة؛ فعند المصافحة مثلاً تمدّ له يدك اليمنى؛ فلا يمكنه مدّ يديه المصابة.. فتربت على كتفه بنفس يدك اليمنى، ولا تسحبها، وبعدها تسلّم عليه بيدك اليسرى التي يستطيع المصافحة بها؛ لأنك إذا سحبت يدك قد تشعره بالإحراج.

الكفيف:
من لديهم إعاقة بصرية يراعى نطق الكلمات والحروف بوضوح، واهتمام بنبرة الصوت؛ لأنه يعتمد على حاسة السمع بشكل رئيسي، ويجب الجلوس في مواجهته مباشرة، ثم تقدم نفسك إليه في كل مرة تقابله؛ لأنه لا يراك، ثم تقوم بتعريفه لكل الجالسين في نفس المجموعة؛ حتى يستطيع تحديد عدد الموجودين وأماكنهم من خلال ردّهم، ومن ثم يستطيع الحديث معهم، وعند مغاردتك الغرفة يجب أن تخبره بذلك قبل انصرافك كل مرة.


بهذا تكون قد امتلكت عقل وفكر كل شخص تتكلم إليه؛ بل تؤثر فيه أيضاً، ليقتنع برأيك وينفّذ كل ما تقوله، وتنجح هذه الطرق في كل المناسبات وكل الأماكن، ويا حبذا لو استخدمتها مع زملائك ورؤسائك في العمل؛ ستكون شخصاً محبوباً ومقبولاً؛ بل أتوقع لك ترقية في أقل من شهر. مبروك يا سيدي!!




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
«خارقة», هؤلاء, لماذا, مهارات, لندن, آليدين, للحصول, أمريكي, منصات, مأكولات, لايت, ماحدث, لتصدر, إحذروها!, نختارهم!, ليحصل, لديك, ليعرف, لصين, نصيحة, أصدقاؤنا, مطفئ, مكانه, أكثر, أغلب, أعلى, أعوام, معاشها, وآلأرجل, وأنواعه, والاسترخاء, والدته, ويهدئان, وخطره, وحقيقة, ورحمتي, وشروطه, وضعت, الله, اللهم, الإنسان, المنكسرة, الناس, المثلى, اهمية, المدروس, النساء, الإستحمـآم, الأعمال, النفس, النقد, الذهن, التأهل, التهجد, التام, التي, التحذير, التقارب, الين, الحلم, الجوزي, الخوف, الخالق, الجرأه, الدرجات, الربا, الشوكولاته؟!, الصبر, الشيخوخة, انطلق, الكزبره, العلاقات, الغني, الغضب, ابتكار, اعصابك, تأخر, تتخلص, بدون, بحوث, تحظى, تصبح, تضغط, بكلامك, تعلم, تعريف, تعشق, تقتلكم.., دماغ, ينددون, يوميّة, خدمي, يدور, حياتك, جحيم؟, جديدة, يخفضان, دراسة, يصبح, خطوة, يكون, حقيقة, راحت, صلاة, شيئأ, شخصيه, كلمة, كلام, عنها, عملاء, عقدة, فوائد, قلبك, قصور

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 01:44 AM



جميع الحقوق محفوظة الى اف اكس ارابيا www.fx-arabia.com

تحذير المخاطرة

التجارة بالعملات الأجنبية تتضمن علي قدر كبير من المخاطر ومن الممكن ألا تكون مناسبة لجميع المضاربين, إستعمال الرافعة المالية في التجاره يزيد من إحتمالات الخطورة و التعرض للخساره, عليك التأكد من قدرتك العلمية و الشخصية على التداول.

تنبيه هام

موقع اف اكس ارابيا هو موقع تعليمي خالص يهدف الي توعية المستثمر العربي مبادئ الاستثمار و التداول الناجح ولا يتحصل علي اي اموال مقابل ذلك ولا يقوم بادارة محافظ مالية وان ادارة الموقع غير مسؤولة عن اي استغلال من قبل اي شخص لاسمها وتحذر من ذلك.

اتصل بنا

البريد الإلكتروني للدعم الفنى : support@fx-arabia.com
جميع الحقوق محفوظة اف اكس ارابيا – احدى مواقع Inwestopedia Sp. Z O.O. للاستشارات و التدريب – جمهورية بولندا الإتحادية.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024 , Designed by Fx-Arabia Team